الإفراج عن 600 من الموقوفين العسكريين على خلفية أحداث صنعاء

متابعات
2018-01-27 | منذ 7 شهر

تم الإفراج اليوم عن 600 من الموقوفين العسكريين على خلفية أحداث ديسمبر ممن شملهم قرار العفو الصادر عن رئيس المجلس السياسي الأعلى، بحضور رئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي وعضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي.

وخلال الإفراج الذي حضره وزراء الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي والإدارة المحلية علي بن علي القيسي والدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور على أبو حليقه والشباب والرياضة حسن زيد ومستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب وعدد من محافظي المحافظات .. أكد أمين العاصمة حمود محمد عباد أن الإفراج عن الموقوفين جاء بناءً على توجيهات قائد الثورة وقرار العفو الصادر عن رئيس المجلس السياسي الأعلى.

وقال " إن قرار العفو جاء تأكيداً على أن أسلحة أهل اليمن لا يمكن أن تتوجه إلا إلى صدر العدو الذي يقتل اليمنيين ويدمر البنية التحتية من خلال ما جمعوه من جموعهم ورتلهم وأسلحتهم وأموالهم وأبواقهم الإعلامية الضخمة للمساس بكرامتنا وعزتنا ".

وأضاف " إن الإفراج اليوم عن مئات العسكريين الموقوفين على ذمة أحداث ديسمبر ممن شملهم قرار العفو، يدعونا إلى أخذ العبر والدروس من الأحداث التي تلحق الأذى بالوطن وأهله، لأن اليمن يستحق من الجميع الحفاظ عليه، فبه نزداد قوة وأخوة وثباتاً وصموداً في مواجهة العدوان والدفاع عنه وأمنه واستقراره".

واعتبر أمين العاصمة قرار العفو، خطوة إيجابية لإعادة اللحمة بين أبناء اليمن الواحد بمختلف انتماءاتهم ومشاربهم السياسية والفكرية ويجسد في الوقت نفسه الحكمة اليمانية لأن الجميع يقف على أرضية واحدة في مواجهة العدوان.

وقال " إننا جميعا لا يمكن إلا أن نكون مع الوطن في مواجهة العدوان والطغيان العالمي الذي يريد أن يقسم وطننا ويكسر شوكتنا ".. مثمنا حرص القيادة السياسية على معالجة تداعيات أحداث ديسمبر المؤسفة بهذه الروحية التي تعكس سماحة اليمنيين وأخلاقهم وسلوكهم.

فيما أشاد مدير المكتب التنفيذي لأنصار الله الدكتور أحمد الشامي بحرص قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى على تجاوز تداعيات أحداث ديسمبر الماضي .. مؤكداً أن هذا الموقف يعبر عن أصالة الشعب اليمني وقيمه وأخلاقه النبيلة.

ودعا المفرج عنهم إلى القيام بدورهم إزاء ما يتعرض له الوطن من عدوان بالوقوف إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان الذي يستهدف الجميع دونما استثناء .

حضر الإفراج رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء الركن عبدالله الحاكم وأمنا عموم المجالس المحلية ورئيس مجلس التلاحم القبلي ضيف الله رسام وعدد من المشائخ والوجاهات والشخصيات الاجتماعية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,658,871