تعز: طيران التحالف يقصف قوات هادي بالخطأ

متابعات
2018-01-25 | منذ 4 أسبوع

استهدف طيران التحالف، ظهر اليوم الخميس، بثلاث غارات جوية، مواقع تمركز القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته هادي، بالدفاع الجوي ومقر اللواء «35 مدرع»، في المطار القديم شمال غرب تعز.

ونقل موقع العربي عن مصادر محلية قولها إن «سماء المدينة شهدت تحليقاً كثيفاً لطيران التحالف منذ الساعات الأولى لفجر اليوم الخميس، ولازالت مستمرة حتى الآن»، مؤكدة أنه «وبعد ضربات طيران التحالف بقليل، شوهد دخان كثيف يعلو من وسط معسكر الدفاع الجوي، التابع للواء 22 ميكا».

ونقل موقع العربي عن مصدر عسكري موال لهادي بأن «ثلاث غارات جوية خاطئة للتحالف استهدفت ظهر اليوم الخميس مواقع للجيش الوطني في معسكر الدفاع الجوي ومقر اللواء 35 بالمطار القديم شمال غرب المدينة»، وأضاف أنه «ليست المرة الأولى التي يستهدف بها طيران التحالف مواقع للجيش الوطني حسب قوله، ولفت إلى أن «هذه الغارات الخاطئة التي تأتي مع كل عملية عسكرية يطلقها الجيش، تعرقل العمليات العسكرية وتصب في مصلحة المليشيات الإنقلابية».

وتساءل المصدر «هل هناك تنسيق مع قيادة محور تعز وطيران التحالف بشأن تنفيذ هذه الضربات أم لا؟»، مشيراً إلى أن «مقاتلات التحالف استهدفت أيضاً بعدة غارات مواقع لمليشيا الحوثي في مفرق شرعب والزنوج شمال وغرب مدينة تعز».

في المقابل، نفى المركز الإعلامي للواء «35 مدرع»، أن تكون الضربات ناتجة عن غارات خاطئة لطيران «التحالف».

وقال في منشور على صفحته في «فيس بوك»، إنه «وفي تمام الساعة الحادية عشر والنصف من صباح اليوم، أمطرت مليشيات الحوثي الانقلابية مواقع الجيش الوطني في مقر اللواء 35 مدرع بأحد عشر صاروخ كاتيوشا»، مشيراً إلى أن «الأمر أحدث لبساً كبيراً لدى كثير من الإعلاميين بأنها قد تكون صواريخ من طائرات التحالف ».

ودعا «الإعلاميين إلى عدم التعاطي مع الشائعات والتحري في نقل الأخبار والمعلومة من مصادرها الرسمية حفاظاً على معنويات أبطال الجيش الوطني والحاضنة الشعبية بالمحافظة».

يذكر أن الضربات الخاطئة لطيران «التحالف» الذي تقوده السعودية، والتي تستهدف مواقع عسكرية تابعة للقوات الموالية لـ«الشرعية» في تعز، وأخرى تستهدف مدنيين، لاقت شكاوى واستنكار شريحة واسعة من أبناء المدينة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

21,972,138