حملة أمنية ضد الصيارفة المخالفين بعدن

متابعات
2018-01-23 | منذ 7 شهر

نفذت قوة أمنية تابعه للرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، حملة في عدن ضد الصيارفة المتلاعبين بأسعار العملة، والمخالفين لقرارات البنك المركزي المحددة لأسعار بيع وشراء العملات الأجنبية مقابل العملة المحلية.

واعتقلت الحملة الأمنية التي نفذها «الحزام الأمني» بمديرية صيرة (عدن القديمة)، عدداً من الصيارفة المخالفين في المدينة، وفي مقدمتهم شركتا «الصيفي» و«السلمي» للصرافة.

وكان البنك المركزي اليمني قد نشر أمس الأول على موقعة، نشرة حدد من خلالها سعر الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية.

ووفقاً للنشرة، فقد حدد سعر الدولار بـ 379 ريالا يمنيا للشراء و381 للبيع، كما حدد 99.50 ريال لشراء الريال السعودي و99.80 للبيع.

وأتى هذا الإجراء بعد أيام من إيداع المنحة السعودية، والمقدرة بملياري دولار في حسابات البنك الخارجية.

وشهدت العملة المحلية قبل الوديعة انهياراً غير مسبوق وصلت سعر الدولار الواحد إلى 515 ريالاً يمنياً، وعلى أثره امتنعت المصارف من بيع وشراء العملات الأجنبية، كأسلوب للضغط على الحكومة بدعم العملة وضبطها من الانهيار، إلا أنهم سرعان ما عاودوا التلاعب بها بعد يوم واحد من إيداع المنحة السعودية.

وتسبّب انهيار العملة بارتفاع جنوني الأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية وأجرة المواصلات.

وطالب مواطنون الحكومة والجهات الأمنية، بتنفيذ حملات مماثلة على المحال التجارية (جملة وتجزئة) لضبط أسعار المواد الغذائية وفرض تسعيرة محددة عل الجميع.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,617,203