جيمي ماكغولدريك»: خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2018 بحاجة لثلاثة مليارات دولار

متابعات
2018-01-21 | منذ 4 شهر

 

أطلق منسق الشئون الإنسانية والممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك، اليوم الأحد، بالعاصمة صنعاء خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2018.

وأكد ماكغولدريك خلال مؤتمر صحفي أن الخطة الأممية لمساعدة الشعبية اليمني في العام الحالي 2018 تحتاج إلى 2,96 مليار دولار.

وأوضح أن الخطة تحدد أكثر من 22 مليون شخص بحاجه إلى المساعدة، وأن 11,3 مليون شخص في أمس الحاجة للمساعدة الإنسانية.

وأشار منسق الأمم المتحدة إلى أن 11 مليون إنسان في اليمن بحاجه لمياه الشرب، وأن 5 ملايين طفل هم في حاجة إلى تغذية صحية، وأن 50% من المراكز الصحية في اليمن لم تعد تعمل.

وذكر أن 8 ملايين شخص هم في حال انعدام الأمن الغذائي الشديد، مضيفا نسعى لمساعدتهم عبر الخطة،

وأكد الممثل المقيم أن جهود المنظمة الدولية فشلت لإعادة فتح مطار صنعاء رغم تقديم العديد من المقترحات التي جوبهت برفض تحالف العدوان السعودي الأمريكي.

وأشار إلى أنه يوجد للمنظمة فريق في الرياض يبحث قضايا الرحلات الجوية والبحرية الإنسانية وتامين مواقع المنظمة من الغارات الجوية.

ولفت إلى سعي المنظمة لضمان بقاء ميناء الحديدة مفتوحا لأهميته في عملها الإنساني.

يذكر أن فترة عمل منسق الشئون الإنسانية والممثل المقيم للأمم المتحدة جيمي ماكغولدريك قد انتهت وسيغادر اليمن الأسبوع المقبل.

يشار إلى تحالف العدوان السعودي الأمريكي شن في مارس 2015 حربا عدوانية على اليمن دمر خلالها ألاف المنازل والمنشئات الخدمية والصحية والبنى التحتية والمنشئات التجارية والصناعية، كما أسفرت غارات العدوان عن استشهاد وجرح أكثر من 36 ألف مدني.

كما تسبب الحصار وإغلاق المنافذ اليمنية في تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والصحية للمدنيين، ما تسبب في استشهد مئات الآلاف من المدنيين.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,355,473