وفاة 10 حالات مرضية وهي في طريقها إلى مطاري سيئون وعدن بغرض السفر للخارج للعلاج

متابعات
2018-01-19 | منذ 4 شهر


أكدت الهيئة العامة للطيران المدني وفاة الكثير من الحالات المرضية الحرجة في الطريق إلى مطاري سيئون وعدن، بغرض السفر للخارج لتلقي العلاج جراء استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة الدكتور مازن غانم  “إن حالة من كل 10حالات مرضية حرجة فارقت الحياة في الطريق إلى مطاري سيئون وعدن، بغرض السفر للخارج للعلاج نتيجة بُعد المسافة ومشقة السفر والأوضاع الأمنية غير المستقرة في الطريق وكذا عدم السماح للبعض بدخول المحافظات “.

واعتبر استمرار تحالف العدوان في إيقاف حركة الطيران المدني من وإلى مطار صنعاء الدولي يمثل عقاباً جماعياً للشعب اليمني خصوصاً أن الرحلات ذات طابع إنساني بحت، وحوّل اليمن إلى سجن كبير وخلق مأساة إنسانية تفوق الوصف.

وأوضح أن عدد حالات وفيات المرضى الذين كانوا بحاجة ماسة للسفر عبر الجو للعلاج بالخارج علاوة ً على الضحايا الذين يستدعي نقلهم للخارج للعلاج، بلغت 15 ألف و740 حالة وفاة بسبب استمرار إغلاق مطار صنعاء.

ولفت غانم إلى أن تقارير وزارة الصحة تشير إلى وجود ما يقارب 95 ألف حالة بحاجة ماسة للسفر للخارج لتلقي العلاج خصوصاً مرضى السرطان والفشل الكلوي والقلب والكبد وغيرها من الأمراض المستعصية .. مبينا أن 50 ألف عالق في الخارج لم يتمكنوا من العودة إلى الوطن.

وجددت الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد إدانتها لاستمرار إغلاق مطار صنعاء الذي يخدم أكثر من ثمانية ملايين مواطن من قبل تحالف العدوان منذ التاسع من أغسطس 2016م.

واعتبرت إغلاق مطار صنعاء الدولي انتهاكاً لسيادة الجمهورية اليمنية ويتنافى مع المعاهدات والمواثيق والقوانين الدولية ذات الصلة التي تكفل حرية التنقل كما يتنافى مع نصوص اتفاقية الطيران المدني (شيكاغو).

كما أكد الدكتور مازن جاهزية مطار صنعاء الدولي من جميع النواحي الأمنية والفنية للتشغيل واستقبال الرحلات المدنية والإنسانية وفقاً للمعايير والإجراءات الدولية الصادرة عن منظمة الطيران المدني الدولية (الايكاو).

وأوضح أن الخسائر المباشرة وغير المباشرة بقطاع الطيران المدني جراء العدوان والحصار أكثر من أثنين مليار دولار بالإضافة إلى تضرر 80 بالمائة من العاملين في قطاع الطيران المدني.

وجددت الهيئة مطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها وفتح تحقيق دولي بهذا الشأن وإرسال فريق لتقصي الحقائق حول معاناة الشعب اليمني جراء استمرار إغلاق مطار صنعاء وتدمير البنية التحتية للمطارات المدنية وما نتج عن ذلك من أضرار كارثية والعمل على إعادة فتح مطار صنعاء بشكل عاجل



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,447,827