سباق التسلح بين دول الخليج ينذر بحرب قادمة

سبوتنيك
2017-12-23 | منذ 4 أسبوع

 

كانت الآمال معقودة على قمة الكويت في حل الأزمة الخليجية، غير أن الشواهد كلها أشارت إلى بلوغ الأزمة درجةً كبيرة من التعقيد، أبرزها تغيب قادة دول المقاطعة، فضلا عن إنهاء القمة في يوم واحد، دون الإعلان عن أي تطور إيجابي.

وفي خضم الأزمة، أبرمت تلك الدول عددًا من الصفقات العسكرية بمليارات الدولارات، على نحو يوحي بأن الازمة بلغت طريقًا مسدودًا حد سعي كل طرف تجهيز نفسه عسكريًا، خصوصًا حين أعلن وزير الخارجية القطري خلال مؤتمر له في واشنطن، أنه لا يستبعد ان تقوم دول المقاطعة بعمل عسكري ضد الدوحة، ملوحًا بأن بلاده ستستعين بشؤكائها مثل بريطانيا وفرنسا وأمريكا إذا حدث ذلك.

 

طائرات إف 15

آخر تلك الصفقات ما نشرته شبكة "CNN" البريطانية، الجمعة 22 ديسمبر/كانون الأول، بشأن إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنها ستبيع 36 طائرة مقاتلة من نوع إف 15 إلى قطر، وأنها منحت عقد تصنيع تلك الطائرات لشركة بوينغ بقيمة 6 مليارات دولار. (كانت وكالة بلومبرغ ذكرت قبل أشهر أن الصفقة ثمنها 12 مليار دولار، وليس ستة فقط).

مقاتلات تايفون

وقّع وزير الدفاع البريطاني غافين وليامسون، صفقة لبيع قطر 24 طائرة مقاتلة من طراز "تايفون"، وتصل قيمة الصفقة إلى ثمانية مليارات دولار، وتشمل أيضا صواريخ عالية الدقة، إلى جانب برامج تدريبية بين البلدين.

 

سفن إيطالية

أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عيد الرحمن آل ثاني، عن توقيع صفقة لشراء سبع قطع بحرية عسكرية من إيطاليا بقيمة 5.9 مليارات دولار. وأضاف آل ثاني في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيطالي أنجيلينو ألفانو إن الصفقة تأتي في إطار برنامج عسكري مشترك بين البلدين.

 

طائرات رافال

وقعت دولة قطر، 7 كانون الأول/ديسمبر، صفقة مع فرنسا لشراء 12 طائرة رافال بـ1.1 مليار يورو،  كما وقع الجانبان على خطاب نوايا لشراء 490 آلية مدرعة من نوع "في بي سي ايه" من مجموعة نكستر الفرنسية بقيمة تصل إلى 1.5 مليار يورو، حسب ما أكدته الرئاسة الفرنسية.

صواريخ صينية

أعلن جوزيف ديمبسي، الباحث المشارك في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، في تغريدة على تويتر، أن هناك صفقة عسكرية أبرمت فيما يبدو بشكل غير معلن بين الصين وقطر، والدليل على ذلك أن العرض العسكري ظهر فيه قاذفات صواريخ SY-400 الباليستية قصيرة المدى، صينية الصنع.

ونقل موقع "ديفنس نيوز" الأمريكي عن مصدر مطلع أن "المشكلة التي تواجه قطر الآن هي الافتقار إلى أفراد القوات المسلحة القطرية لتشغيل هذه الأنواع الجديدة من المقاتلات، ومن أجل التعويض عن النقص في عدد العسكريين، سيتعين عليها حتمًا تجنيد قوات أجنبية (مرتزقة).

دول المقاطعة

ولم تقتصر الصفقات على قطر فقط، فقد أعلن البيت الأبيض عن صفقة أسلحة مع السعودية بقيمة 110 مليار دولار، كما أن إجمالي الصفقات والتعاقدات التي وقعتها القوات المسلحة الإماراتية، على مدار خمسة أيام من معرض الدفاع الدولي "أيدكس 2017"، بلغت قيمتها نحو 19.17 مليار درهم (5.2 مليارات دولار).

وأعلن قائد سلاح الجو الملكي البحريني اللواء ركن طيار الشيخ حمد بن عبدالله آل خليفة عن صفقة بقيمة 3.8 مليار دولار مع شركة لوكهيد مارتن، لشراء 16 طائرة من طراز F16 الحديثة وقد ترتفع الى 19 مقاتلة؛ لتكون بذلك اول دولة في المنطقة تحصل على هذا الطراز المحدث.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

21,289,601