الامارات تمنع حكومة هادي ممارسة مهامها في ميناء عدن وتنفرد بإدارته (وثائق)

عدن الغد
2017-12-10 | منذ 1 شهر

قامت قيادة التحالف  بعدن بإتخاذ إجراءات أمنية جديدة وصفت بالتعسفية تسببت بتوقيف العمل بشكل كلي في جمرك المنطقة الحرة بميناء عدن صباح اليوم الاحد.

وقال مصدر مسؤول في جمرك المنطقة الحرة بميناء عدن أن قائدا إماراتيا يعمل ضمن قوات التحالف العربي حضر صباح اليوم إلى جمرك وميناء عدن وأصدر توجيهات لأمن المنطقة الحرة الخاضع للتحالف وتقضي التوجيهات بمنع خروج أي حاويات من الميناء إلا بعد تفتيشها من قبل التحالف!.

وأضاف المصدر ان هذه الإجراءات الأمنية التعسفية التي فرضتها الإمارات على الجمارك عبر أمن المنطقة الحرة بمنع خروج أي من الحاويات إلا عبرهم بعد تفتيشها وتأخيرها فهذه إجراءات تؤدي إلى عرقلة سير العمل في الميناء وتنفر رؤوس الأموال والتجار من الميناء ولا تخدم أحد غير تشويه سمعة الميناء والتعجيل بإغلاقه.

وتابع المصدر بالقول ان قيادة التحالف قد فرضت في السابق التفتيش على جميع البواخر الواصلة للميناء وتأخيرها والمماطلة في إصدار تراخيص الدخول والخروج ولكن ان يصل بهم الأمر إلى فرض التفتيش الإجباري لجميع الحاويات التي في الجمارك ومن ضمنها حاويات المثلجات (الاجبان - الالبان - العصائر - الدجاج - اللحوم) فهذه إجراءات تعسفية وتدمر ميناء عدن ولا تخدمه بالمطلق ونرفضها.

وأشار المصدر الى ان التحالف بدء صباح اليوم الاحد بتنفيذ الإجراءات التعسفية التي فرضها وقام بإعطاء توجيهات للأمن الخاضع لهم بالجمرك بإيقاف العمل بالجمرك وان لا يتم خروج اي حاوية من اي نوع كانت إلا عبرهم وإلغاء دور كل الدوائر العاملة في الميناء والجمارك وأخذ التوجيهات من التحالف فقط مما تسببت هذه الإجراءات بإيقاف كلي للميناء منذ صباح اليوم.

واستغرب المصدر من هذه التجاوزات والتصرفات العبثية التي تقوم بها الإمارات في ميناء عدن والتي لا تخدم أحد حيث أوضح المصدر المسؤول ان جميع الحاويات الواصلة إلى ميناء عدن تعبر عبر الموانئ الخليجية وجهاز الفحص بالأشعة السينية الموجود بالجمارك وولم يعترض أحد على هذه الإجراءات الأمنية ولكن دون عرقلة وتوقيف العمل كون هذا لا يخدم أحد ويهدف بشكل رئيسي وأساسي إلى تدمير الميناء وتعطيل العمل فيه.

وانه بهذا التوجه والإجراء الذي بدأ التحالف بتنفيذه يعد عدم إعتراف رسمي بأي دوائر حكومية عاملة في الجمارك بشكل خاص والميناء بشكل عام ويلغي دورها ونشاطها وبهذا أصبح التحالف هو المتحكم الأول والاخير في الميناء.

وقوبلت هذه الإجراءات بموجة غضب واستنكار ورفض كبير في أوساط كافة الدوائر الحكومية والخاصة العاملة في جمرك و ميناء عدن.

حيث قامت نقابة المخلصين والمندوبين والمستوردين بتقديم شكوى رسمية إلى مدير جمرك المنطقة الحرة بخصوص عرقلة عمل جمرك المنطقة الحرة وتاخير المعاملات الجمركية مما تسبب لهم بخسائر كبيرة وكثيرة وتتسبب باعباء على المواطنين ؛ وطالبوا من قيادة الجمرك التدخل وتسهيل العمل مالم فإنهم سيضطرون آسفين للتوقف عن العمل..وارفقوا مع الشكوى كشوفات بأسماء وتوقيع كل المخلصين والمستوردين والشركات المتقدمة بالشكوى.

هذا و قدمت عدد من الشركات والمؤسسات المستوردة بشكاوي رسمية بخصوص الإجراءات الجديدة لمعاينة الحاويات المجمدة (دجاج - البان - أجبان - لحوم) وأبدت الشركات والمؤسسات عن امتعاضها واسفها من هذه الإجراءات التعسفية الجديدة التي واجهوها والتي تم الزامهم بها كادخال جميع الحاويات للجهاز ومن ثم منع وايقاف معاينة الحاويات إلى حين وصول اللجنة المشكلة من قبل التحالف.

وحملت الشركات والمؤسسات والمخلصين والمستوردين والمندوبين إدارة الجمرك في المنطقة الحرة وإدارة أمن ميناء المنطقة الحرة والجهات الأمنية المختصة المسؤولية الكاملة عن أي أضرار وتلف للبضاعة جراء بقائها في الجمارك وعدم السماح بخروجها او معاينتها او الإفراج عنها.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

21,288,929