تعز : مواجهات مسلحة غرب المدينة بين كتائب ابي العباس ولواء الصعاليك

يمنات
2017-11-25 | منذ 3 أسبوع

ما تزال المواجهات مستمرة غرب مدينة تعز بين الفصيل الاخواني و الفصيل السلفي.

و اندلعت قبل ظهر السبت 25 نوفمبر/تشرين ثان 2017، مواجهات عنيفة بين لواء الصعاليك المحسوب على تجمع الاصلاح و كتائب أبي العباس السلفية الموالية للامارات، جوار البحث الجنائي.

و جاءت المواجهات عقب اتهام كتائب أبي العباس للواء الصعاليك المتمركز في مبنى البحث الجنائي و الجوازات بحي صينة، بمحاولة اغتيال نائب مدير قسم شرطة الباب الكبير، نبيل الصرة، قرب البحث الجنائي، و كذا محاولة اغتيال عادل العزي، نائب قائد الجبهة الشرقية، في حي المناخ.

و امتدت الاشتباكات من محيط البحص الجنائي حتى حي المناخ قرب الحرم الجامعي بحبيل سلمان، بمديرية المظفر.

و تدخلت كتائب حسم السلفية التي يقودها عدنان رزيق، رئيس عمليات محور تعز، المقربة من تجمع الاصلاح.

و يتبادل الطرفان قصفا مكثفا بمختلف الأسلحة من التباب المحيطة بالبحث الجنائي بحي صينة التي يسيطر عليها لواء الصعاليك، و قلعة القاهرة التي تسيطر عليها كتائب أبي العباس.

كما يجري تبادل القصف المكثف من مبنى الأمن السياسي الذي تسيطر عليه كتائب أبي العباس، الواقع في حي الاجينات و نادي الصقر الذي تسيطر عليه كتائب حسم.

و أفادت مصادر محلية ان الحركة توقفت في الدائري الجنوبي لمدينة تعز، من قلعة القاهرة و حتى جولة المرور، وصولا إلى الحرم الجامعي بحبيل سلمان.

و ينتشر العشرات من القناصة في عمارات مرتفعة بحيي المناخ و صينة و قرب قلعة القاهرة، و تتساقط قذائف على المناطق السكنية الواقعة قرب مناطق المواجهات، خاصة وادي المدام و حي السواني و أحياء واقعة أسفل قلعة القاهرة و جوار البحث الجنائي و مباني المرور.

و تفيد معلومات أن الضحايا تجاوزوا “10” من الطرفين، منهم “6” قتلى، و معظمهم سقطوا في حي المناخ.

و تنتشر عشرات الأطقم و المصفحات في المنطقة الممتدة من الحرم الجامعي بحبيل سلمان مرورا بجولة المرور و حتى البحث الجنائي وصولا إلى قلعة القاهرة.

و تسود حالة من الرعب في أوساط المدنيين، الذين بدأ بعضهم بالنزوح خاصة الواقعين في المناطق التي تتساقط فيها القذائف، جوار البحث الجنائي و قرب المرور و اسفل قلعة القاهرة.

و تقصف مواقع يتمركز فيها مسلحين محسوبين على فصيل الاصلاح، في جبل الضربة و تباب مطلة على حي المسبح قلعة القاهرة و مبنى الأمن السياسي.

و أدت الاشتباكات إلى توقف الحركة منذ عصر السبت في شارع جمال أكبر شوارع مدينة تعز، خوفا من القذائف و العيارات النارية الطائشة التي تتساقط منذ الصباح.

و أغلقت كثير من المحال التجارية أبوابها و بات المدنيين محاصرين في منازلهم في ظل عدم قدرتهم على الخروج إلى الأسواق للحصول على احتياجاتهم الضرورية.

و أطلق ناشطون نداءات لطرفي الصراع لوقف المواجهات، مذكرين بما يتعرض له المدنيين و الرعب الذي ينتاب السكان.

و أكد لـ”يمنات” مصدر محلي ان قذائف تساقطت في باب موسى وسط مدينة تعز، و تضررت عدد من المنازل في الحي.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,577,943