التحالف يسعى لطمس جرائمه في اليمن بتشكيل لجنة تعويضات

يمنات
2017-11-19 | منذ 4 أسبوع

 

أعلن فريق تقييم الحوادث التابع للتحالف السعودي عن تشكيل لجنة بأمر ملكي لمتابعة طلبات المتضررين في اليمن.

يأتي ذلك بعد تزايد استهداف المدنيين في اليمن خلال الفترة الأخيرة، و هو ما أثار حملة ضد التحالف شاركت فيها منظمات دولية.

و اتهم التحالف في مؤتمر صحفي لفريق تقييم الحوادث في العاصمة السعودية، الرياض، الأحد 19 نوفمبر/تشرين ثان 2017، إن أنصار الله “الحوثيين” يختارون مقراتهم قرب المشافي. مشيرا إلى أن عمليات القصف تستند إلى معلومات استخباراتية. معتبرا إن ذلك يتماشى مع القوانين الدولية والإنسانية.

و أكد الفريق أن التحالف استهدف معسكراً في محافظة إب وسط اليمن، و ليس مبنى سكني. عارضا صوراً زعم أنها تفند الادعاءات بشأن قصف التحالف لمباني سكنية.

و أوضح أن غارات التحالف استهدفت منصات إطلاق صواريخ باليستية يستخدمها أنصار الله. مشيرا إلى أن النتائج تؤكد قصف التحالف لأهداف عسكرية مشروعة.

و ارجع الفريق قصف مقاتلات التحالف لإدارة أمن مديرية الزيدية بالحديدة لسيطرة أنصار الله عليها. و هي الحادثة التي راح ضحيتها عشرات السجناء.

و أتهم الفريق، أنصار الله بالسيطرة على متحف قصر صالة، شرق مدينة تعز، واستخدامه لأغراض عسكرية.

و يرى مراقبون أن تشكيل لجنة التعويضات يهدف من خلالها إلى طمس جرائمه، تحسبا لأي ملاحقات قضائية في المحاكم الدولية، خاصة بعد الحملة الأخيرة التي اتهمت السعودية بارتكاب جرائم حرب في اليمن، و الدعوات التي ارتفعت بمحاكمة النظام السعودي.

و اعتبروا أن التحالف يسعى لتسليم تعويضات للأسر المتضررة لاستخدامها مستقبلا كصكوك براءة من الجرائم في حال تمت مسألته مستقبلا. منوهين إلى أن التحالف السعودي يريد استخدام الوضع الاقتصادي السيء الذي يعيشه المواطن لطمس جرائمه بدفع تعويضات مالية.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,577,755