حضرموت: جمعية الإحسان تحلّ نفسها بعد اتهامها بـالإرهاب

العربي
2017-11-18 | منذ 4 أسبوع

أعلنت جمعية «الإحسان»، حلّ نفسها وتصفية جميع أصولها، بعد 4 أشهر من اتهامها، من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بـ«الإرهاب» بدعم من قطر.

وقالت الجمعية في بيان، إنها قرّرت «حلّ جميع فروعها في فترة أقصاها شهر»، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وسبق لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، والقوات التابعة لـ«التحالف»، أن اعتقلت رئيس الجمعية عبدالله اليزيدي، لقرابة 8 أشهر، بعد تحرير مدينة المكلا، عاصمة حضرموت، من تنظيم «القاعدة»، في أبريل 2016، لاتهامه بالارتباط بقيادات التنظيم حينها.

وأعلنت الدول الأربع أواخر يوليو الماضي، تصنيف 9 أشخاص ووضع 9 كيانات بينها جمعية «الإحسان»، ضمن قوائم الإرهاب، لاتهامهم بالقيام بنشاطات إرهابية بدعم قطري.

وضمت القائمة، التي كانت الثانية من نوعها بعد نشر الأولى التي أُعلنت في 8 يونيو الماضي، 59 شخصاً و12 كياناً.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,496,306