المهرة: السلطة المحلية تتمسك بـورقة الضمانات ببنودها الستة

متابعات
2017-11-16 | منذ 4 أسبوع

 

 

جدّدت السلطة المحلية بمحافظة المهرة تمسّكها بورقة الضمانات التي تقدّمت بها للفريق السعودي العسكري بنقاطه الست المتعلقة بنشاط الفريق بالمحافظة.

وأكدت السلطة في بيان صدر، اليوم الخميس، حسبما ذكر موقع "العربي" «دعمها ووقوفها إلى جانب الحكومة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي والتحالف العربي»، وصولاً إلى «عودة الشرعية واستتباب الأمن والاستقرار في البلد وإنهاء الانقلاب».

وقال البيان إن السلطة «تعمل بجد واجتهاد لبسط هيبة الدولة والحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة في أرجاء المحافظة وتوفير الخدمات للمواطنين رغم الصعوبات وتبعات الوضع المتأزم»، مستعرضاً التداعيات الناجمة عن وصول فريق عسكري سعودي قادما من مطار الريان إلى المحافظة نتيجة «غياب التنسيق المسبق»، مشيراً إلى أن السلطة المحلية «استطاعت إحتوى الموقف بجملة من الإجراءات والمعالجات التي تتوافق مع توجهات القيادة الشرعية وقوات التحالف العربي».

 

- العربي

وأشاد البيان بـ «قبائل المحافظة لدورهم الإيجابي والمسؤول الى جانب السلطة في كل المواقف والأحداث» مؤكداً بأن «المكون القبلي مكمل للسلطة ورديفاً قوياً ومساعداً لها وخصوصاً فيما يتعلق بالحدث الراهن والمستجدات الأخيرة واستجابتهم لطلب السلطة المحلية والتجاوب مع توجيهاتها».

يذكر بأن السلطة المحلية واللجنة الأمنية في محافظة المهرة، كانت قد عقدت اجتماعاً، أمس، مع المكونات السياسية والشيوخ والأعيان، لمناقشة الحالة الأمنية في المحافظة.

وأكد الاجتماع «على ورقة الضمانات المقدمة من السلطة المحلية للفريق السعودي، والتي تناولت ست نقاط، أهمها: عدم استخدام مطار الغيضة كقاعدة عسكرية، وإبقاء الطاقم الإداري والأمني والعسكري للمطار على ما هو عليه، والتنسيق الدائم مع السلطة المحلية وعدم تجاوزها».

كما أكد على أن «الوضع الأمني في المحافظة مستقر، ولا صحة لما يشاع في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن اضطرابه أو تدهوره».

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,549,814