على رأسهم ابوالعباس والحميقاني ...السعودية تدرج 11 يمنياً على قوائم الارهاب

متابعات
2017-10-25 | منذ 4 أسبوع

 

اتخذت الدول الأعضاء في "المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب" الذي يتخذ من الرياض مقرا له قرارا جماعيا بإدراج عدد من المؤسسات والمواطنين اليمنيين على قائمة الإرهاب.

ويضم المركز الجديد كل من الولايات المتحدة والسعودية وقطر والبحرين والإمارات وسلطنة عمان والكويت.

وأكد مكتب الرقابة على الأصول الخارجية التابع للخزانة الأمريكية إدراج مؤسستين وثمانية مواطنين على لائحة الإرهاب، موضحا أنهم يعتبرون من بين القيادات والمتعاونين والممولين لتنظيمي "داعش" و"القاعدة" في اليمن.

وجاء الإعلان عن العقوبات الجديدة بالتزامن مع زيارة وزير الخزانة الأمريكي ستيفن موتشين إلى العاصمة السعودية الرياض.

وقال موتشين، أثناء مشاركته في مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار": "بهذه الخطوة، نلاحق بشدة متشددين في اليمن والمنطقة، وهم يشكلون خطرا على أمن الولايات المتحدة واليمن والمجتمع الدولي".

وذكر الوزير أن هذه الخطوة اتخذت بالتنسيق مع الدول الأعضاء في "المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب"، وأشاد بإنشاء المركز واصفا إياه بأكبر مؤسسة متعددة الأطراف من نوعها في الشرق الأوسط.

في غضون ذلك، أعلنت رئاسة أمن الدولة في السعودية عن أدراج أسماء مؤسستين و11 شخصا يمني الجنسية على قائمة الإرهاب، وذلك في إطار نشاط "المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب".

وأفادت وكالة "واس" السعودية الرسمية بأن الدول الأعضاء في المركز فرضت أيضا جزاءات مماثلة على تلك الأسماء المصنفة من أفراد وكيانات، وفقا لأنظمتها الوطنية.

ونشرت "واس" قائمة بأسماء الأشخاص والكيانات المدرجة على قائمة الإرهاب، وهي:

1 - نايف صالح سالم القيسي، يمني الجنسية

2 - عبد الوهاب محمد عبد الوهاب الحميقاني، يمني الجنسية

3 - هاشم محسن عيدروس، يمني الجنسية

4 - نشوان العدني، يمني الجنسية

5 - خالد عبد الله صالح المرفدي، يمني الجنسية

6 - سيف الرب سالم الحيشي، يمني الجنسية

7 - عادل عبده فاري عثمان الذهباني، يمني الجنسية

8 - رضوان قنان (رضوان محمد حسين قنان)، يمني الجنسية

9 - والي نشوان اليافعي، يمني الجنسية

10 - خالد سعيد غابش العبيدي، يمني الجنسية

11 - بلال علي الوافي، يمني الجنسية

12 - جمعية الرحمة الخيرية، اليمن

13 - سوبرماركت الخير، اليمن

كما فرضت الدوحة عقوبات على القائمة ذاتها، حيث أعلنت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في قطر، أن الدوحة فرضت بالتعاون مع مكتب الرقابة على الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات تستهدف 11 شخصاً وكيانين من القياديين والممولين والمسهّلين لأعمال تنظيم داعش وتنظيم القاعدة.

وأشارت اللجنة، في بيان لها اليوم، إلى أن دولة قطر تعمل مع وزارة الخزانة الأمريكية والدول الأعضاء في مركز مكافحة تمويل الإرهاب (TFTC) لفرض عقوبات مشتركة على أبرز الإرهابيين والداعمين لهم.

وقالت اللجنة أن هؤلاء الأشخاص وهذين الكيانين سيخضعون  لعقوبات من بينها تجميد الأصول وحظر السفر، مما يؤكد على التزام دولة قطر التام والمتواصل بمكافحة الإرهاب وتمويله.

وقد تم الإعلان عن تأسيس مركز مكافحة تمويل الإرهاب (TFTC) في شهر مايو2017 الذي يهدف إلى تسهيل التنسيق وتبادل المعلومات الاستخباراتية وبناء قدرات الدول الأعضاء في المركز، لاستهداف شبكات تمويل الإرهاب والأنشطة الإرهابية ذات الصلة التي تهدد أمن الدول الأعضاء.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,130,844