االسفير الامريكي : الحل في اليمن يجب ان يُبنى على 3 أسس

العربي
2017-10-23 | منذ 4 أسبوع

شدد السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، على أن الحل في اليمن يجب أن يكون مبنياً على 3 أسس، تتمثل في «وقف القتال، وعدم إعاقة إيصال المساعدات الإنسانية العاجلة، ومرحلة انتقالية تمثل كل اليمنيين».

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» عن المسؤول الأمريكي قوله، إن بلاده «تعمل مع شركائها في المنطقة، ودول أخرى مهتمة بهذا البلد بالغ الأهمية، على تحقيق سلام يوفر لليمنيين العاديين حياة مستقرة ومزدهرة».

وأضاف تولر، أن بلاده «لا تعتقد بأن هناك حلاً عسكرياً للصراع في اليمن الذي تسبب بمعاناة غير عادية للشعب اليمني على مدى ثلاثة أعوام»، وحثّ «جميع أطراف النزاع على وقف إطلاق النار والمجيء إلى طاولة المفاوضات والاتفاق على حل شامل وثابت».

وأكد دعم بلاده «جهود المبعوث الأممي إسماعيل ولد شيخ أحمد، في تحقيق السلام، كما تدعمها الدول الأخرى التي تعمل على إنهاء الصراع»، لافتاً إلى أن «اليمنيين أنفسهم فقط هم من يمكنهم أن يتفقوا على حل عادل ومُستدام».

وأشار السفير الأمريكي إلى أنه «تم الإبقاء على التواصل مع طرفي الصراع»، في إشارة إلى أن هناك اتصالات بين «أنصار الله» و«المؤتمر» من جهة، والسفارة الأمريكية من جهة ثانية، من دون أن يكشف عن أي معلومات حول مستوى الاتصالات وفحواها.

وأردف «نواصل التزامنا في تحقيق حل سياسي إلا أنه هناك مستوى عالٍ من انعدام الثقة وبعض الأطراف التي تستغل الصراع لتحقيق مصالحها وبالتالي بات التقدم نحو السلام صعباً»، مستدركاً «لكن، ورغم هذا، حققنا بعض التقدم في الجانب الإنساني حيث قدمنا مساعدات إنسانية بلغت قيمتها 637 مليون دولار حتى نهاية العام الذي انتهى بتاريخ 1 أكتوبر 2016».

وأشار إلى أن «كلا الطرفين (أنصار الله) و(المؤتمر) جاهز للمفاوضات الجادة لإنهاء المعانات الفظيعة التي يعانيها شعبهم، حيث تريد الغالبية العظمى من الشعب اليمني تحقيق السلام».

ورأى تولر أن «هذا مع حسن النوايا، يجب أن يتحقق بأسرع فرصة ممكنة إذ أن الدمار استمر بما يكفي».

وبدأ المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، زيارة جديدة للمنطقة استهلها بالعاصمة السعودية الرياض، وأجرى خلالها لقاءات مع الرئيس اليمني ووزير الخارجية في حكومته.

ويظهر من خلال الزيارات التي يجريها المسؤولون البريطانيون والأميركيون بالإضافة إلى انطلاق جولة المبعوث الأممي الجديدة من الرياض، أن ملف التسوية تحرك بعد جمود وفتور.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,052,197