الضالع: أنصار الله على بعد كيلومترَين من معسكر الصدرَين

متابعات
2017-10-20 | منذ 4 أسبوع

أحرز مقاتلوا أنصار الله، تقدّماً لافتاً على جبهة مريس بالضالع، اليوم الجمعة، وتمكنوا في أقل من 24 ساعة من الوصول إلى مشارف معسكر الصدرين مقر قوات المقاومة، الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وأكد شهود عيان لـ ووفقاً لموقع "العربي" فإن شهود عيان اكدوا سقوط مواقع المقاومة تباعاً بيد مسلحي "أنصار الله"، مشيرين إلى أنه "لم يبق بينهم ومقر معسكر الصدرين إلا أقل من 2 كلم".

وعلى الرغم من التفوق الجوي وصعوبة التضاريس الجبلية التي تميز منطقة مريس، وشدة التحصينات وإطلالتها على مسرح المعارك الذي تتحكم به المقاومة الموالية لهادي إلا أنها سقطت الواحدة تلو الأخرى فيما يشبه الانهيار .

وفي حال سقوط معسكر الصدرين بيد مسلحي «أنصار الله»، فإن ذلك سيشكل ضربة قوية لقوات هادي و«التحالف العربي»، وسيفتح الطريق على مصراعيها للتوغل في مناطق الضالع الجنوبية.

وسبق أن أكد سكان لمراسل «العربي»، سقوط مواقع هامة في مناطق القرين والتهامي والعرفاف بيد مسلّحي «أنصار الله»، تزامناً مع قصف مدفعي عنيف تنفذه وحدات القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المرابطة في أعلى جبل مريس صعب التضاريس.

وذكروا بأن أصوات الاشتباكات والمدافع باتت تسمع اليوم بوضوح في أرجاء المدينة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,052,171