بعد تعذيبهم حتى الموت الحزام الامني بأبين يسلم جثث 3 مواطنين لمستشفى الرازي

متابعات
2017-10-19 | منذ 4 أسبوع

اعتقل الحزام الأمني، ثلاثة مواطنين جنوبيين في محافظة أبين، وعذبّهم حتى الموت، وسلّم جثثهم إلى مستشفى الرازي في جعار.

ووفقاً لموقع " العربي"  فإن مصدر من قبيلة آل شدّد، التي ينتمي إليها الضحايا، ، كشف أن «قوات الحزام اعتقلت ثلاثة من قبيلة آل شدّاد في مدينة مودية أثناء عودتهم من حضرموت، في طريقهم إلى مدينة جعار، وهم: الحاج قريش، وخمبوش سعيد سالم، وسالم عوض صالح».

وأضاف المصدر أن «قوات الحزام قامت باعتقالهم ثم تعذيبهم حتى الموت، ورمت بجثامينهم في ثلاجة الموتى بمستشفى الرازي بجعار».

وأشار المصدر إلى أن «المواطنين يعملون في تربية النحل، وليس لهم علاقة بأي قضايا إرهابية أو جنائية».

وعلى أثر الحادث، اجتمعت قبائل آل شدّاد، وآل فضل، في منطقة الطريّة بجعار، وطالبت بـ«الكشف عن ملابسات الحادثة والقبض على مرتكبي الجريمة وتقديمهم للمحاكمة».

وأعطت القبائل مهلة لـ«الحزام الأمني»، إلى يوم السبت الموافق21 الشهر الجاري، من أجل تسليم القتلة.

وتكرّرت حوادث القتل والتعذيب خلال الأشهر الماضية، ضد مواطنين أبرياء، من قبل قوات «الحزام الأمني».

وفي يوليو الماضي رفعت قبيلة المراقشة تقريراً يتضمّن عدداً من الانتهاكات ارتكبها «الحزام الأمني»المدعوم من الإمارات، ضد أبناء القبيلة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,061,850