''مجزرة القاعة الكبرى في وسائل الإعلام''.. إصدار جديد لوكالة سبأ

سبأ
2017-10-08 | منذ 2 أسبوع

 

صدر عن وكالة الأنباء اليمنية سبأ كتاب "مجزرة القاعة الكبرى في وسائل الإعلام العربية والدولية " بالتزامن مع الذكرى الأولى لهذه المجزرة.

تضمن الكتاب في أربعة فصول أخبار وتقارير وترجمات وحوارات وتحليلات وآراء بالإضافة إلى ملحق صور لضحايا من مجزرة العدوان السعودي الأمريكي على القاعة الكبرى بالعاصمة صنعاء.

ورصد الكتاب في 152 صفحة من القطع المتوسط، الأخبار والتقارير التي تداولتها وسائل الإعلام العربية والدولية حول مجزرة مجلس عزاء آل الرويشان بالقاعة الكبرى، والإدانات وردود أفعال الدول والاتحادات والبرلمانات والأحزاب والمنظمات العربية والدولية الحقوقية والإنسانية التي وصفت هذه الجريمة بالمذبحة وكذا مطالبة الأمم المتحدة بالتحقيق السريع فيها.

واستعرض الفصل الثاني من الإصدار ترجمات من صحف عالمية باللغات الفرنسية والإنجليزية والألمانية حول هذه المجزرة واعتراف السعودية بارتكابها، بالإضافة إلى المطالبات بوقف بيع الأسلحة للرياض وكذا تسبب تحالف العدوان في عرقلة مساعي تحقيقات الأمم المتحدة.

فيما سرد الفصل الثالث حوارات ومقابلات مع عدد من المحللين والسياسيين في اليمن والعالم، وأورد الفصل الرابع تحليلات وآراء عن المجزرة وتبعاتها في تغير مسار العلاقات الدولية مع دول تحالف العدوان ومدى تورط الأطراف الدولية في الحرب على اليمن وكذا العواقب القانونية للقصف السعودي على الصالة وتبعات هذه الجريمة.

وفي مقدمة الكتاب أوضح رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ رئيس التحرير ضيف الله الشامي أن الوكالة حرصت من خلال الإصدار على تسليط الضوء على هذه المجزرة وجعلها نموذجا للتناولات الإعلامية وأصدائها في وسائل الإعلام العربية والدولية سلباً وإيجاباً.

وبيّن أن الإصدار رصد مواقف وردود وتناقضات أدوات العدوان حول الجريمة وما ترتب على ارتكابها من مواقف ومتغيرات على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، لافتاً إلى أن هذه الجريمة عززت وحدة الصف الداخلي وإعلان النفير العام لمواجهة العدوان.

وأشار ضيف الله الشامي إلى أن مجزرة القاعة الكبرى التي استهدف فيها طيرن العدوان عزاء آل الرويشان هي الأكثر دموية، وتعد من أكبر جرائم العصر وواحدة من مئات الجرائم التي ترتكب بشكل يومي بحق الشعب اليمني.

وأكد أن مجزرة القاعة الكبرى كشفت حقيقة إجرام وزيف وخداع دول تحالف العدوان ومخططاتها، والسياسة الأمريكية التي استثمرت هذه الجرائم في تحقيق مصالحها ونفوذها بالمنطقة.

فيما أشار مدير عام مكتب رئيس مجلس الإدارة محمد الصعفاني إلى أن هذا الإصدار الذي أعده كادر المكتب الصحفي بمكتب رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير، جاء بجهود من قيادة الوكالة والمختصين بالمكتب الصحفي لتوثيق ورصد هذه المجزرة المروعة التي تعد جريمة إبادة جماعية وجريمة ضد الإنسانية بحق المدنيين في قاعة العزاء.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,756,482