تفاصيل تهريب الطفلة بثينة الريمي

متابعات
2017-09-25 | منذ 4 أسبوع

بثينة الناجية الوحيدة من اسرتها التي قضت نتيجة قصف الطيران السعودي لمنزلهم 

أكدت المذيعة في الفضائية اليمنية ورئيسة مؤسسة سماء الإنسانية سماء احمد، تفاصيل اختطاف العدوان السعودي الناجية مجزرة العدوان في فج عطان بثينة الريمي.

وأوضحت رئيسة مؤسسة سماء في مؤتمر صحفي عقدته اليوم بصنعاء، تفاصيل الجريمة الجديدة المتمثلة باختطاف العدوان لمواطنين يمنيين هم الطفلة بثينة وعمها وزوجته وأولادهما عن طريق بعض الخونة الذين يعملون تحت غطاء المنظمات الإنسانية.

وبينت أن شخص يدعى فؤاد ثابت المنصوري قدم إلى مؤسستها الإنسانية التي كانت تتولى تنسيق بعض الأعمال الإنسانية لصالح الطفلة بثينة وطلب منها التنسيق مع عمها لعمل تسجيل توثيقي للطفلة لصالح مؤسسة صناع السلام على اعتبار أن يبث الفلم في الأمم المتحدة وسيتم تصويره في العديد من الأماكن التي ارتكب فيها العدوان مجازر جماعية في صنعاء وعمران وذمار.

وقالت سماء أحمد ” ذهبت معهم وكانت البداية من أطلال منزل عائلة بثينة في حي عطان ثم قرر الانتقال إلى مجزرة عرس سنبان في ذمار ومن هناك طلب منهم الانتقال في زيارة سياحية إلى دمت ولم يرفض عم بثينة الذي كان حاضرا مع زوجته وأطفاله طلب المدعو فؤاد المنصوري الذي كان ينفق بسخاء”.

وأضافت ” إنه وفي مدينة دمت طلب فؤاد أن يذهب لزيارة عائلته القريبة من المكان إلا أنهم اكتشفوا أنهم وقعوا في كمين حيث أوصلهم إلى أخر نقطة للجيش واللجان الشعبية وبعده بمسافة كانت نحو 16 مدرعة لقوات العدوان بانتظارهم فأوقف فؤاد السيارة وفر منها لتقوم بنقلهم إلى المعاشيق في عدن وتصوير الطفلة بثينة في الصور التي تم بثها”.

وقالت رئيسة مؤسسة سماء” بعد يومين تم نقلي من عدن إلى مدينة ذمار وواصلت طريقي إلى صنعاء وإبلاغ الأجهزة المختصة”.

ووفقاً "للمساء برس"  فإن “فؤاد ثابت المنصوري” هو شقيق المخرج الصحفي “توفيق المنصوري” المعتقل مع مجموعة من الصحفيين المنتمين لحزب الإصلاح من العاملين في صحيفة المصدر والذين تم اعتقالهم في العام 2015م بداية الحرب.

وأضاف المصدر أن فؤاد المنصوري يملك هو وزوجته منظمة مجتمع مدني تدعى “مؤسسة تمكين المرأة اليمنية” وكانت تعمل في صنعاء وانتقلت للعمل في عدن قبل أكثر من عام بعد أن رفضت منظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن تمويلها لتنفيذ مشاريع إغاثية لأسباب تتعلق بعدم مطابقة المنظمة لمعايير العمل الإنساني والإداري المتبع لدى منظمات الأمم المتحدة، الأمر الذي أدى إلى إفلاسها واضطرارها للانتقال إلى عدن بعد التنسيق مع جهات مرتبطة بالتحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن.

فؤاد ثابت المنصوري



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,756,513