أبين: القبض على قياديين في القاعدة بمودية

متابعات
2017-09-23 | منذ 3 شهر

 

ألقت قوات «الحزام الأمني» في مودية، اليوم السبت، القبض على اثنين من أبرز قيادات «القاعدة» في المنطقة الوسطى في أبين.

ونقل موقع "العربي" عن مصادر محلية  أن قوات «الحزام» نصبت كميناً للقياديين بـ«القاعدة» في مديرية مودية، وتمكنت من القبض أولاً على القيادي في التنظيم علي صالح دهيس، الملقّب أبو صالح، والذي كلفه التنظيم بالقيادة خلفاً للقيادي أبو عبدالله الكازمي الذي قتل في مديرية الوضيع.

وأضافت المصادر أنه تم القبض أيضاً على القيادي الثاني في التنظيم، المطلوب أمنياً، وهو محمد ناصر دهيس.

وكانت حملة «الحسم» التي تنفذها قوات مدعومة من الإمارات قد أعلنت عن «مقتل عدد من أبرز قيادات التنظيم من بينهم محمد العوسجي، والمدعو الخضر باصريع، المكنى بـ(أبو العباس)، وهو قيادي في هيئة الإفتاء والإرشاد التابعة للتنظيم في المنطقة الوسطى».

وسبق أن طالب مدير عام مديرية مودية، سمير محمد سعيد الحيد، قوات «حملة الحسم» بـ«البقاء في المديرية حتى يتم ترتيب الأوضاع الأمنية واستقرارها»، مؤكداً في تصريح خاص لـ «العربي» على أهمية أن «يكون اختيار الجنود الذين يتم دمجهم مع الحزام الأمني بالمديرية بعناية، وأن يتم هذا الانتقاء بصورة شفافة، بحيث ويجب أن يكون الجنود غير محسوبين على بعض الشخصيات، حتى لا يتم هروبهم إذا لم تتوفر الإمكانيات أو عند نقصها».

وللأسبوع الثاني على التوالي، لا تزال قوات «الحزام الأمني» ووحدات التدخل السريع، المدعومتَين من قبل دولة الإمارات، تشنّان في المنطقة الوسطى بمحافظة أبين، حملة مداهمات واعتقالات وتصفية لعناصر ينتمون إلى «القاعدة»، وتقول أنها تسعى من خلال الحملة لـ «توجيه ضربة موجعة للتنظيم وإضعافه».

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,566,443