مسؤولون في الدفاع الإسرائيلية: الأسد يستعيد السيطرة على سوريا خلال عام

سبوتنيك
2017-08-30 | منذ 3 شهر

 

قالت صحيفة "إسرائيل هايوم" الإسرائيلية إن مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية يرون أن الرئيس السوري بشار الأسد سيستعيد السيطرة على معظم الأراضي السورية بحلول نهاية العام المقبل.

ويستند المسؤولون في هذا التوقع إلى عدة عمليات إقليمية ودولية، على رأسها قرارات الولايات المتحدة الأمريكية بوقف المساعدات المقدمة للجماعات المسلحة في سوريا، وفقدان واشنطن الاهتمام بنتائج ما يدور في سوريا، في حين يزداد الوجود الإيراني هناك.

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى وقت قريب، كان التقييم السائد للوضع في سوريا داخل أروقة الدفاع الإسرائيلية يشير إلى أن الوضع السياسي في سوريا لن يعود إلى ما كان عليه قبل 2011، وأن سوريا ستقسم إلى أقاليم ذاتية الحكم على أساس السيطرة الجغرافية.

وذكرت الصحيفة أن هذا التحول حدث منذ بداية عام 2014، بعدما صرفت إدارة أوباما تركيزها عن الجهود الرامية إلى إسقاط الأسد، إلى الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، إضافة إلى الغارات الجوية الضخمة للقوات الروسية.

كما حولت إدارة ترامب تركيزها إلى قضايا محلية ودولية أخرى أكثر إلحاحا مثل التهديد الذي تمثله كوريا الشمالية.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية أيضا عن وسائل إعلام أمريكية، قولها إن ترامب أمر مؤخرا وكالة المخابرات المركزية بإنهاء برنامج سري لتوفير الأسلحة والإمدادات للجماعات المسلحة في سوريا، وبحسب الصحيفة، فإن هذ البرنامج قد بدأ في عام 2013، وأدى وقفه إلى إضعاف جهود المسلحين.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,074,803