مستشار الأمين العام للأمم المُتحدة يطلع على حجم الأضرار بميناء الحديدة واحتياجاته

سبأ
2017-08-29 | منذ 3 شهر

ناقش محافظ الحديدة حسن احمد الهيج ومستشار الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية رضوان بونصير وممثل منظمة الأوتشا جورج خوري، دور الأمم المتحدة الممكن لإعادة بناء وإعمار البنية التحتية لأرصفة ميناء الحديدة وآلياته التي دمرت نتيجة قصف طيران العدوان للميناء.

وفي اللقاء اطلع محافظ الحديدة مستشار الأمين العام للأمم المُتحدة على حجم الأضرار التي تعرض ويتعرض لها الميناء جراء إستمرار العدوان في إستهداف الميناء، والذي ينعكس على الحالة المعيشية للمواطن والتي تزداد سوءا في ظل صمت دولي مطبق .

فيما أشار مستشار الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إلى أن هناك توجه حقيقي لهيئة الأمم المتحدة لدعم ميناء الحديدة رغم الصعوبات الكثيرة التي تواجهها.

وأكد أن الأمم المتحدة ستبذل المزيد من الجهود مع كافة الشركاء لإيصال المساعدات الإنسانية وخاصة في المجال الصحي والغذائي والذي يتطلب مزيدا من الإهتمام لايقل عن أهمية توفير المواد الأساسية.

وبين بونصير أن استمرار الحرب يزيد من معاناة اليمنيين في العديد من الجوانب والتي ستسعى الأمم المتحدة لإتخاذ ما يلزم لدعم المدن والمحافظات .. داعيا المنظمات العاملة في اليمن إلى دعم جهود الإغاثة والعمل كفريق واحد للوصول إلى الغايات المنشودة والمطالبة بإيقاف الحرب وإعادة البناء والإعمار.

وأشاد بجهود إدارة ميناء الحديدة والعمل بشفافية وإعطاء الأولوية للسفن التي تحمل مواد إغاثية وضرورية وإيجاد آلية لمراقبة السفن من خلال مختصين ومستشارين تضمن الإسراع في وصولها من أجل تقديم المواد الإغاثية.

فيما استعرض رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية الكابتن محمد إسحاق الخسائر التي لحقت بالميناء جراء القصف الذي طال بنيته التحتية .. لافتا إلى إستمرار العدوان في إستهداف سيتسبب في كارثة إنسانية.

وأشار إلى أن القصف تسبب أيضا في إنخفاض الموارد الممكنة من أجل تشغيل الميناء والذي يعد من أهم الموانئ في اليمن كونه الشريان الوحيد للشعب اليمني .. مؤكدا ضرورة تكثيف الجهود من قبل المنظمات الدولية للإسراع في إيقاف التدمير الذي يتعرض له الميناء وباقي المنشآت الخدمية بالمحافظة.

بدوره استعرض مدير مكتب الأوتشا في اليمن الإحتياجات التي يتطلبها ميناء الحديدة من آليات ومعدات ورافعات كونها أساس العمل في الميناء.

إلى ذلك قام مستشار الأمين العام للأمم المتحدة ومرافقوه بجولة في أرصفة ميناء الحديدة واطلع على حجم الأضرار التي تعرض لها الميناء بسبب القصف خلال الفترة السابقة.

كما اطلع بونصير على الإحتياج الفعلي الذي يتوجب توفيره لإعادة نشاط الميناء إلى الحالة التي كان عليها في السابق.

حضر اللقاء نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر يحيى شرف الدين ومدير عام الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين عبدالله الرازحي.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,074,853