الصليب الاحمر يندد بغارات التحالف على حي عطان السكني

متابعات
2017-08-25 | منذ 3 شهر

نددت اللجنة الدولية للصليب اأحمر، بشدة، في بيان (الجمعة 25 أغسطس/آب 2017) الغارات الجوية التي شنها التحالف بقيادة السعودية الليلة الماضية في حي فج عطان بالعاصمة صنعاء، والتي أسفرت عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 16 آخرين. وكان من بين الضحايا 5 أطفال، على الأقل، الأصغر منهم 3 سنوات فقط.

وقال نائب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، كارلوس مورازاني، بعد زيارة موقع الهجوم: "أشعر بالصدمة والحزن العميقين جراء الغارات الجوية التي شنت الليلة الماضية على حي سكني في صنعاء، وكان ثمانية من الضحايا من أفراد عائلة واحدة، بينهم خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 3 و 10 سنوات". واضاف "أن مثل هذه الخسائر فى الأرواح المدنية أمر صارخ وشنيع ومخالف للمبادئ الاساسية لقانون النزاعات المسلحة".

وأضاف مورازاني: "فج عطان هو حي سكني في جنوب صنعاء حيث تعرضت ثلاثة مبان للضربات الجوية في حوالي الساعة 2 صباحا بالتوقيت المحلي. وأدت الضربات إلى تسوية اثنين منهم بالارض، وأصابت الثالثة بأضرار بالغة، مما جعل من الصعب للغاية البحث عن الجثث والمصابين تحت الانقاض.

وتابع السيد مورازاني: "من وجهة نظرنا على الأرض، لم يكن هناك أي هدف عسكري واضح".

واسرع متطوعو الصليب الأحمر اليمني الى الحادث وساعدوا في نقل الناجين إلى ثلاثة مستشفيات في صنعاء. وقدمت اللجنة الدولية للصليب الاحمر تبرعا كبيرا من الإمدادات الطبية للمساعدة في علاج الجرحى.

وبحسب البيان تأتي هذه التفجيرات بعد أن أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في وقت سابق من هذا الشهر عن انزعاجها العام إزاء تزايد الضربات الجوية ضد المدنيين في اليمن.

وتكرر اللجنة الدولية دعوتها جميع أطراف النزاع إلى احترام قانون الحرب وحماية المدنيين.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,106,978