عدن: مسلحون يغتالون حارس الفندق الذي قتل فيه مدير امن مديرية رصد

متابعات
2017-08-20 | منذ 3 شهر

 

اغتال مسلحون مجهولون، حارس فندق العمدة، الذي كان شاهداً على عملية اغتيال مدير أمن مديرية رصد، حسين قماطة الأسبوع الماضي.

ونقل موقع «العربي» عن مصادر بأن «مسلحون يستقلون سيارة باص، اطلقوا وابلاً من الرصاص مساء أمس السبت، على حارس الفندق، صالح محمد شيخ، عند كان جالساً بالقرب من بوابة فندق العمدة»، مشيرة إلى أن «شيخ توفي في مستشفى النقيب متأثراً بجراحه».

ويعد شيخ أحد أبرز شهود جريمة اقتحام الفندق علي يد عناصر أمنية في عدن، هاجموا الغرفة التي كان بداخلها قماطة وأطلقوا عليه الرصاص، فأردوه قتيلاً في الحال، فيما أصيب إلى جانبه قائد «الحزام الأمني» في رصد، عبدالرزاق الجردمي، وقام القتلة بعد العملية بتعطيل كاميرات التصوير في الفندق الواقع في دار سعد، وسحب جثة قماطة وبعدما تأكدوا من مقتله أودعوها في مستشفى بالمدينة.

وأثارت تبريرات إدارة أمن عدن للجريمة، بحجة أن قماطة كان مطلوب على ذمة تورطة في محاولة اغتيال مدير مديرية رصد، ياسر العمودي، وقاوم أمر اعتقاله، ردود أفعال غاضبة، قرر على أثرها عدد من قيادات وعناصر «المقاومة الجنوبية» الاعتصام في ساحة العروض للمطالبة بقتلته، قبل أن تعلن أسرته تبرأها من الدعوة للاعتصام، وتعبر على ثقتها بـ« تحقيقات التحالف وأمن عدن مع الجناة».

وكان منير اليافعي (أبو اليمامة) قائد لواء الدعم والإسناد التابع لهادي، قد صرح أمس، بأنه «تم القبض على قتلة قماطة وجار استجوابهم لمعرفة دوافع ارتكابهم الجريمة وشركائهم في تنفيذها»، محذراً من «خطورة التصعيد والدعوات للتجمع التي من شأنها إرباك الوضع الأمني في عدن»، وبعد تصريح اليافعي، اقتحم عناصر من إدارة أمن عدن، ساحة العروض، واشتبكوا مع عدد من عناصر «المقاومة» المتواجدين بداخلها، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات «التحالف» في أجواء المدينة.

وانتهت الاشتباكات بفض الاعتصام، وسيطرة رجال الأمن التابعين، لشلال علي شائع على المنصة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,106,939