اللجنة الدولية للصليب الاحمر تعبر عن قلقها ازاء الهجمات الجوية على المدنيين

متابعات
2017-08-08 | منذ 2 شهر

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الثلاثاء، عن «القلق الشديد إزاء نمط الهجمات الجوية» الأخيرة في اليمن، والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين في محافظتي صعدة (شمال غرب) وتعز (جنوب غرب).

وأشارت اللجنة، في بيان على موقعها الإلكتروني، إلى أنه «في آخر تلك الحوادث، قُتل 9 أفراد من أسرة واحدة وأصيب 3 آخرون بجروح خطيرة. وتتراوح أعمار المصابين ما بين 3 أعوام و80 عاماً».

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن، ألكسندر فيت، إن «زملاءنا كانوا في طريقهم إلى قرية محضة الواقعة على أطراف مدينة صعدة، فشاهدوا منزلاً مسوّى تماماً بالأرض بفعل الإنفجار، في حين أظهرت حفرة الموضع الذي وقعت فيه الضربة».

وأضاف فيت، في بيان، أنه «وفقاً لما أورده شاهدا عيان، فقد استهدفت ضربة واحدة هذا المنزل في وقت مبكر من صباح يوم 4 أغسطس».

واستنكر بشدة «الإتجاه المتمثل في استهداف الأطراف المتقاتلة للأماكن العامة، مثل الأسواق، فضلاً عن المنازل الخاصة»، لافتاً إلى أن «هذا النمط يتناقض مع المبادئ الأساسية لقانون النزاعات المسلحة، ويجب وضع حد له».

وأشار إلى أن المدنيين في اليمن «يواصلون دفع ثمن باهظ للغاية في هذا النزاع، ووفقاً للقانون الدولي الإنساني، يجب عدم الهجوم على المدنيين».

وطالب فيت الأطراف المتحاربة بـ«بذل كل ما في وسعها للتحقق من أن الأهداف المتوخاة هي أهداف عسكرية»، داعياً الجميع إلى «ضمان توخي الحرص المتواصل أثناء سير العمليات العسكرية على تفادي المدنيين والأعيان المدنية».

وتأتي هذه التصريحات بعد ساعات من نفي «التحالف» وقوفه خلف استهداف منزل سكني في محافظة صعدة اليمنية، أسفر عن مقتل 12 مدنياً.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,737,053