الأمم المتحدة تؤكد انتشار مرض معدي أخطر من الكوليرا في اليمن

متابعات
2017-08-04 | منذ 4 شهر

صورة من الارشيف 

أكدت الأمم المتحدة تفشي مرض التهاب السحايا إضافة إلى وباء الكوليرا في اليمن، الذي يعيش في ظل تدهور مستمر للوضع الإنساني جراء استراتيجية التحالف العربي المتمثلة في الهجوم المتعمد على المدنيين والبنية التحتية والحصار الجوي والبحري والبري المفروض.

وأفاد مسؤول أممي، بتفشي مرض التهاب السحايا في اليمن، مما يضاعف وباء الكوليرا وخطر المجاعة في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ووصف أوك لوتسما، المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الوضع بأنه "قاتم جدا"، مشيرا إلى وجود "عدة" حالات جديدة لالتهاب السحايا في اليمن إلا أنه لم يتمكن من تقديم تفاصيل.

وأعلن مسؤول في الأمم المتحدة (الثلاثاء 1 أغسطس/آب 2017) أن التحالف الذي تقوده السعودية يعرقل إيصال وقود الطائرات لتزويد طائرات الأمم المتحدة التي تنقل المساعدات الإنسانية إلى العاصمة صنعاء.

وبحسب ما ذكره استاذ الصحة العالمية في جامعة "كوين ماري" في لندن، جوناثان كينيدي في صحيفة الغارديان، "تعزى أزمة الكوليرا في اليمن إلى حد كبير إلى استراتيجية التحالف بقيادة السعودية المتمثلة في الهجوم المتعمد على المدنيين والبنية التحتية والحصار المفروض على البلاد".

وعبر دائرة تلفزيونية مغلقة، تحدث لوتسما للصحفيين في المقر الدائم خلال المؤتمر الصحفي اليومي، داعيا جميع الأطراف إلى وقف الحرب والبحث عن حلول سياسية لهذا الصراع.

ووفقا للمدير القطري في اليمن ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أوك لوتسما، فإن 70 في المائة من سكان اليمن بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، أي ما يقدر بعشرين مليون شخص.

ويعاني مليونا طفل من سوء التغذية الحاد كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بالكوليرا، حيث سجلت الأمم المتحدة نحو 400 ألف حالة إصابة بالكوليرا خلال الأشهر الأخيرة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,479,312