تحسباً لأي مواجهات..قوات الاحتلال تعزز تواجدها في محيط القدس استعداداً لصلاة الجمعة

فلسطين اليوم
2017-08-04 | منذ 4 شهر

 

عززت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم الجمعة، تواجدها في مدينة القدس المحتلة ومحيطها استعدادا لصلاة الجمعة مع احتمال اندلاع مواجهات مع المواطنين.

وأشارت مواقع الاحتلال "الإسرائيلي"، إلى أنه وبالرغم من عدم وجود أي معلومات أمنية عن نوايا الفلسطينيين تنظيم مسيرات وتظاهرات عقب صلاة الجمعة، فقد قامت "شرطة" الاحتلال بتعزيز تواجدها ونشرت مزيدا من قواتها في مدينة القدس ومحيطها، ولم يضع الاحتلال أي قيود على المصلين لدخول المسجد الاقصى او البلدة القديمة، كما فعلت الجمعة الماضية عندما منعت من هم أقل من 50 عاما من الرجال من دخول المسجد الاقصى والبلدة القديمة.

يشار أن مدينة القدس شهدت مواجهات واسعة خلال الاسابيع الثلاثة الماضية بعد قيام قوات الاحتلال بإغلاق المسجد الاقصى ردا على عملية اطلاق النار التي قتل فيها جنديين "إسرائيليين"، وقد اعادت فتح المسجد بعد مرور يومين ولكن وفق شروط رفضها الشارع الفلسطيني، الذي رفض الدخول الى المسجد لتأدية الصلاة حتى ازالة كافة الاجراءات التي وضعها الاحتلال، واستمر الفلسطينيون بتأدية الصلاة على ابواب المسجد الاقصى ومدينة القدس حتى رضخ الاحتلال وازال كافة الاجراءات التي اتخذها، ودخل الفلسطينيون الى المسجد الاقصى برايات النصر من كافة الابواب المؤدية الى المسجد، ولكن قوات الاحتلال فرضت قيودا تتعلق بالعمر الجمعة الماضية، ومنعت الرجال الذين تقل اعمارهم عن 50 عاما من دخول المسجد الاقصى والبلدة القديمة، وعادت وسمحت للجميع بالدخول في صلاة العصر.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,073,767