فيلم جزائري يحصد جائزة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي

RT
2017-08-01 | منذ 3 شهر

اختتمت فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، يوم الاثنين 31 يوليو، بتتويج الفيلم الجزائري "في انتظار السنونوات" بجائزة "الوهر الذهبي".

وحصد الفيلم الذي يتناول قصة 3 أشخاص يعيشون في الحاضر ولكنهم لم يتخلصوا من الماضي، جائزة أفضل إخراج، حيث حصل عليها كريم موساوي.

وفاز النجم السوري، أيمن زيدان، بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "الأب" إخراج باسل الخطيب، فيما ذهبت جائزة أفضل ممثلة مناصفة للبنانيتين، دارين حمزة وألكسندرا قهوجي، عن دورهما في فيلم "ورقة بيضاء" إخراج هنري بارجيس.

أما الفيلم اللبناني السوري "محبس"، فحصد جائزة أفضل سيناريو من تأليف صوفي بطرس ونادية عليوات.

وفاز بجائزة "الجمهور"، التي تقدم بناء على استطلاع آراء متابعي المهرجان، الفيلم الجزائري التونسي "أوغسطينوس.. ابن دموعها"، للمخرج المصري سمير سيف.

وشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، 11 فيلما من الجزائر وتونس والمغرب ولبنان والأردن والعراق وسوريا ومصر والإمارات.

وبهذا الصدد، قال مدير المهرجان، إبراهيم صديقي، في كلمة الختام: "أيها الحضور الكريم، ما أروعكم وأنتم في قاعات السينما وفي الندوات والورشات، وفي المقاهي الوهرانية أيضا، تتابعون وتناقشون وتتنافسون في محبة خالصة ووفاق مطلق".

وأضاف: "شكرا على كل لحظة فرح صنعتموها، وعذرا على كل لحظة قلق نحن صنعناها".

وفي مسابقة الأفلام القصيرة التي ضمت 10 أفلام، ذهبت جائزة "الوهر الذهبي" مناصفة للفيلمين: خمسة أولاد وعجلة، وهو فيلم فلسطيني من إخراج سعيد زاغة، والفيلم الجزائري "وعدتك" إخراج محمد يارقي.

وحصد الفيلم الفلسطيني "اصطياد الأشباح" للمخرج رائد أنضوني، جائزة الوهر الذهبي، في مسابقة الأفلام الوثائقية.

كما كرم المهرجان بداية الحفل، الممثل المصري عزت العلايلي، الذي تغيب عن الافتتاح بسبب وفاة زوجته، قبل انطلاق المهرجان بأيام قليلة، وكرم المهرجان أيضا المغنية والممثلة اللبنانية، هيام يونس.

واحتفى المهرجان في الختام، بالفيلم الجزائري "ابن باديس"، للمخرج باسل الخطيب، والفيلم المصري "مولانا" للمخرج مجدي أحمد علي.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,730,003