صلاة العصر الفيصل.. توتر وقلق يسود الأقصى

فلسطين اليوم
2017-07-27 | منذ 5 شهر

 

حالة من التوتر والقلق تسود المرابطين في المسجد الأقصى المبارك، خاصة بعد رفض الاحتلال "الإسرائيلي" فتح باب حطة لدخول المقدسيين لأداء الصلاة في باحات الأقصى، بعد أن أزال جميع البوابات الإلكترونية والجسور الحديدة امام بوابات المسجد منذ فجر اليوم.

ويتظاهر الآلاف من المقدسيين أمام بوابات الأقصى في انتظار لحظة دخول باحات المسجد لأداء صلاة العصر، بعد اغلاق دام نحو أسبوعيين احتجاجاً على الإجراءات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى ومحاولة فرض واقع جديد تجاه المصلين.

ولا تزال حالة الغليان في المسجد الأقصى المبارك مستمرة بعد أن منع الاحتلال "الإسرائيلي" حراس المسجد من فتح باب حطة أمام المصلين، الأمر الذي أثار غضب المقدسيين الذين أكدوا أنهم ن يدخلوا المسجد إلا بعد فتح باب حطة.

وردد المقدسيون العديد من الشعارات الوطنية خلال اعتصامهم على باب حطة، منها: "لا دخول ولا دخول ولسة باب حطة مقفول، "بالطول بالعرض باب حطة يهز الأرض".

وكان مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني، دعا إلى شد الرحال لأداء صلاة العصر داخل باحات المسجد الأقصى، مؤكداً أن المقدسين يرفضون دخول الأقصى إلا بعد فتح باب حطة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,479,337