عضو كنيست إسرائيلي: الأردنيون يحتاجون لإعادة تربية

RT
2017-07-24 | منذ 4 أسبوع

 

شن عضو الكنيست الإسرائيلي أورن حزان، هجوما على الأردن في أعقاب قيام حارس السفارة الإسرائيلية في عمان بقتل مواطنين أردنيين ورفض إسرائيل تسليم القاتل للسلطات الأردنية.

وكتب حزان المنتمي لحزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على حسابه في "تويتر" :" "يبدو أن جيراننا في شرق الأردن، أولئك الذين نسقيهم الماء ونحمي لهم "خلفياتهم" في الليل والنهار، يحتاجون لإعادة تربيتهم من جديد، يبدو هذا كأنه سلام من دون لقاء".

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية صباح اليوم أن الحكومة الإسرائيلية رفضت طلب الأردن التحقيق مع الحارس، بذريعة أنه دافع عن نفسه أمام عملية طعن، وأن معاهدة "فينا" تعطي حراس السفارات حصانة من الاستجواب، كما ترفض الحكومة الإسرائيلية أيضا فكرة تسليم الحارس للأجهزة الأمنية الأردنية، ويختبئ الحارس داخل السفارة منذ وقت وقوع الحادث أمس الأحد.

كما أشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن نتنياهو سارع للاتصال بالسفيرة الإسرائيلية في الأردن "عينات شليان" للوقوف على حيثيات الحادث، كما اتصل مع الحارس المذكور، في الوقت الذي تباحثت فيه الحكومة المصغرة الإسرائيلية الليلة الماضية  حول حادثة القتل وكيفية معالجة التوتر مع الأردن.

من جانبها رفضت وزارة الداخلية الأردنية إجلاء موظفي السفارة الإسرائيلية في العاصمة عمان قبل التحقيق معهم، على خلفية القضية الجنائية التي فتحها القضاء الأردني بحق الحارس في السفارة الإسرائيلية الذي قتل الفتى الأردني، محمد زكريا الجواودة البالغ من العمر 17 عاما والطبيب الأردني، بشار كامل الحمارنة وهو أخصائي في جراحة العظام والمفاصل ومالك المبنى الذي وقعت فيه حادثة القتل بعد أن هرع لإسعاف الجواودة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,045,009