المؤتمر يعلن موقفه من دعوات الانفصال

متابعات
2017-07-10 | منذ 4 شهر

 

أكد مصدر مسئول في المؤتمر الشعبي العام ثبات موقف المؤتمريين المعلن و الرافض للعدوان و الاحتلال و المتمسك بالثوابت الوطنية المتمثلة بالثورة و الجمهورية و الوحدة و الديمقراطية و حرصه على السلم الاجتماعي و أمن و استقرار و سيادة و وحدة الوطن و رفض النعرات الانفصالية و المناطقية و المذهبية و الطائفية.

و حسب الموقع الرسمي للمؤتمر “المؤتمر نت” حيا المصدر كل المؤتمريين المتمسكين بالثوابت الوطنية و في مقدمتهم الوحدويين في محافظات عدن و لحج و شبوة و حضرموت و أبين و الضالع و المهرة و سقطرى و بقية المحافظات.

و أوضح أن تقديم هادي لاستقالته و فراره أوجد فراغاً في السلطة و مؤسسات الدولة الأمر الذي جعل “أنصار الله” يفرضون سلطة الامر الواقع على مؤسسات الدولة في عموم المحافظات بما فيها محافظة عدن من ضمن المحافظات الاخرى.

و حمل المصدر قوى العدوان المتواجدة في عدن العاصمة الاقتصادية و التجارية للجمهورية اليمنية و بقية المحافظات المحتلة المسؤولية الكاملة عن معاناة المواطنيين في مختلف المجالات و في المقدمة انعدام المياه و الكهرباء و تفشي الامراض و الأوبئة وم نها وباء الكوليرا و الانعدام الكامل لكافة متطلبات الحياة اليومية.

و أكد المصدر ان اعضاء المؤتمر الشعبي العام الرافضين للدعوات الانفصالية و العدوان على اليمن و تدمير مقدراته سيظلون في مقدمة الصفوف المدافعة عن التراب الوطني و الثوابت الوطنية، و ان المؤتمر الشعبي العام سيظل حريصا على الحوار مع كافة القوى الوطنية للحفاظ على مكتسبات الوطن و السلم الاجتماعي و لم الشمل لمواجهة التهديدات التي تواجه بلادنا، و في مقدمتها العدوان الخارجي و الاحتلال و الإرهاب.

و أضاف: من لم يكن مع المؤتمريين الوحدويين الرافضين لما ذكر انفا فليس مؤتمريا و لا صلة له بالمؤتمر لا من قريب ولا من بعيد.

جاء ذلك بعد تداول وسائل اعلام خبر عن اعلان قيادات مؤتمرية غير مرتبطة بـ”صالح” و “هادي” أنها تحضر لاستعادة نشاط المؤتمر الشعبي العام في محافظات الجنوب.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,076,530