احد النافذين يبسط على اجزاء من مملاح عدن وقوة امنية تتدخل

متابعات
2017-07-10 | منذ 4 شهر

 

 

 

قامت قوة أمنية بإنهاء اعمال بسط طالت مملاح عدن اليوم الاثنين .

ونقلت "عدن الغد" عن مواطنون قولهم  ان قوة أمنية قامت بتهديم البنايات المستحدثة  في أراضي المملاح ظهر اليوم الاثنين .

واضاف المواطنون لعدن الغد ان عدد من الاطقم الامنية وصلت الى المملاح وقامت بإنهاء اعمال البسط , مشيرين ان على رأس هذه القوة مدير المملاح ناصر الحسني ومن  مصلحة الاراضي سامح جمال .

وكان  الحسني قد طالب بسرعة التحرك لإيقاف اعمال البسط التي يتعرض لها مملاح عدن التاريخي .

وكانت الأجزاء الشرقية من المملاح تعرضت لعملية بسط من قبل أحد النافذين.

و حسب “عدن الغد” الذي نشر صور لعمليات البسط، شملت عملية البسط الجديدة، المنطقة الشرقية من المملاح و تحديدا امام قاعة الفخامة.

و تظهر الصور كميات من البلوك و احواش مستحدثة، قال “عدن الغد” انها احواش لبيع السيارات، انشأها متنفذون، ما سيترك آثار تدميرية على المملاح التاريخي، الذي بات حرمه يتعرض لعمليات بسط مستمرة.

و تأتي عمليات البسط على حرم المملاح و منع وصول مياه البحر إلى الأحواض من قبل نافذين و قيادات في المقاومة رغم وجود عدد من المعسكرات في محيطه، غير انها لا تحرك ساكن تجاه ما يجري.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,048,313