عـــــــاجل:      انفجار عنيف ناتج عن عبوة ناسفة يهز مدينة زنجبار ولا ضحايا

«الإنتقالي» يهدّد بإدارة المناطق الجنوبية ويستبعد الصدام مع هادي

العربي
2017-07-09 | منذ 2 شهر

 

هدّد «المجلس الانتقالي الجنوبي»، اليوم الأحد، بتولي إدارة المناطق الجنوبية في حال ما استمرار تدهور الأوضاع الخدمية، وفشل حكومة الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، في الإيفاء بالتزاماتها، وأعلن اعترافه بشرعية حكومة هادي، شرط مراعاتها لواقع جديد بدأ يتشكل في الجنوب.

وجدّد المجلس، في مؤتمر صحافي، عقد في عدن، تحميل «حكومة الشرعية مسؤولية سوء الأوضاع الحياتية في عدن»، مهدداً بأنه «سيتولى إدارة المناطق الجنوبية التي تتعرّض لسياسات العقاب الجماعي وتعطيل خدماتها».

وقال، في المؤتمر الذي تناوب رئيس المجلس، عيدروس الزبيدي ونائبه، هاني بن بريك، على الإجابة على الأسئلة، إنه مازال «يعترف بشرعية هادي شريطة مراعاتها لواقع جديد بدأ يتشكل في الجنوب بعد تأسيس المجلس لا بد من الاعتراف به»، مستبعداً، حدوث «صدام» مع القوات لموالية لهادي في هذه المرحلة.

ورداً على سؤال حول قرار أعلانه حظر جماعة «الأخوان المسلمين» في الجنوب، قالت قيادة المجلس إن «هذا القرار يقصد به جماعة الأخوان المسلمين»، رافضة تسمية حزب «الإصلاح» بشكل واضح.

وتابعت أن «إي كيان سياسي سيثبت تبعيته للاخوان سيتم حظره بتنسيق كامل مع قيادة دولة التحالف العربي».

ودعت قيادة المجلس كافة دول العالم إلى «الاعتراف به كممثل لشعب الجنوب والالتفات إلى قضيته السياسية الوطنية الجنوبية».

وكان المجلس قد اختتم اجتماعها الأول اليوم بتوزيع دوائره التنظيمية، والموافقة على مشاريع الوثائق المنظمة لعمله بشكل مؤقت.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,414,856