الكشف عن خيار يجري تداوله حول نظام الحكم وطبيعة السلطة الانتقالية في التسوية السياسية المقبلة

يمنات
2017-07-09 | منذ 4 شهر

 

كشفت مصادر سياسية مطلعة عن خيارات يجري تداولها ضمن النقاشات التي تدور حول مبادرة للتسوية السياسية في اليمن.

و أكدت المصادر لـ”يمنات” ان تلك الخيارات تتعلق بنظام الحكم و طبيعة السلطة الانتقالية.

و أشارت المصادر أن إلى أنه تم طرح خيار فيدرالية الاقليمين الشمالي و الجنوبي بحدود ما قبل 22 مايو/آيار 1990، على أن يقسم كل اقليم إلى اقاليم ثانوية.

و تفيد المصادر ان هذا الخيار تدفع باتجاه تحقيقه دولة الامارات، بحيث تترك مسألة تقسيم الاقاليم الثانوية لحوار يجري في اطار كل اقليم.

و أوضحت المصادر أن هذا الخيار مرتبط بتحويل منصب رئيس الجمهورية إلى منصب شرفي، في حين يتولى رئيس الحكومة ادارة البلاد، على ذات الطريقة العراقية.

و لفتت المصادر إلى أن هناك خيارات أخرى ما تزال قيد المناقشة فيما يتعلق بالثروة و الجيش و الأمن، سيتم نقاشها حال الاتفاق على نظام الحكم و طبيعة السلطة المحلية.

و اعتبرت المصادر أن خيار الاقليمين المطروح مقدمة للوصول إلى خيار “5” أو “6” اقاليم. موضحة إلى أنه يجري التهيئة لاقرار اقليمي حضرموت و عدن ضمن الاقليم الجنوبي كأقاليم ثانوية و 3 أقاليم على الأقل ضمن الاقليم الشمالي في صنعاء و مأرب و تعز.

و حسب المصادر سيتم فرض تلك الأقاليم الثانوية بالاستفادة من النعرات المناطقية و الطائفية و التي يجري تغذيتها، بهدف الوصول إلى اقرار الخمسة أو الستة الأقليم مستقبلا بالاستفادة.      

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,048,408