عـــــــاجل:      انفجار عنيف ناتج عن عبوة ناسفة يهز مدينة زنجبار ولا ضحايا

مشروع تسوية سياسية بشأن اليمن اعده دبلوماسيين المان لايزال قيد النقاش

يمنات
2017-07-05 | منذ 3 شهر

 

 

تفيد مصادر سياسية مطلعة ان مشروع تسوية سياسية تدعمها قوى دولية يجري نقاشها على نطاق ضيق بين دبلوماسيين عرب و أجانب.

و أوضحت أن التسوية يدعمها الاتحاد الاوروبي، و بالذات ألمانيا و فرنسا، و لا تزال قيد التشاور مع الجانبين الروسي و الأمريكي و السعودية و الامارات.

و أكدت المصادر لـ”يمنات” ان مشروع التسوية التي تم صياغتها من قبل دبلوماسيين ألمان، بعد عدة ندوات استضافتها الخارجية الألمانية في برلين الشهر الماضي ، شارك في صياغتها دبلوماسيين من الخارجية الفرنسية، و تم اطلاع المبعوث الأممي، اسماعيل ولد الشيخ على أهم مضامينها، في اللقاء الذي جمعه بوزير الخارجية الفرنسي، بداية الشهر الجاري يوليو/تموز بباريس.

و نوهت المصادر إلى أن مضامين التسوية تنطلق من خارطة الطريق الأممية، التي قدمها ولد الشيخ، غير أنه اجريت عليها تعديلات استوعبت ما تم التوصل اليه في لقاءات برلين و قرار مجلس الأمن الجديد بشأن اليمن.

و أوضحت المصادر ان قيادات من طرفي الصراع طرحت عليهم أهم مضامين التسوية، غير ان النقاش ما يزال يدور حول الشخصيات التي ستقود المرحلة المقبلة.

و حسب المصادر فإن الامارات و السعودية تصران على وضع موالين لها لقيادة المرحلة، خصوصا منصب نائب الرئيس و رئيس الحكومة، و هذا الاصرار قد يصطدم برفض طرفي صنعاء، خصوصا “أنصار الله”.

و نفت المصادر ان يكون قد تم التوافق على شخصية نائب الرئيس القادم و رئيس الحكومة. لافتة إلى أن المضامين التي حوتها مبادرة التسوية ما تزال قيد التشاور، و لم يتم التوصل بين القوى الدولية و الاقليمية على اتفاق يفضي إلى اعلان المبادرة التي يجري تداولها، قبل طرحها على الأطراف المتصارعة للحوار حولها.    



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,414,746