عـــــــاجل:      انفجار عنيف ناتج عن عبوة ناسفة يهز مدينة زنجبار ولا ضحايا

اوبراين: 300 ألف شخص تأثروا من وباء الكوليرا في اليمن

متابعات
2017-07-05 | منذ 3 شهر

قال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، اليوم الأربعاء، إن أكثر من 300 ألف يمني اصيبوا او أُشتبه بإصابتهم بوباء الكوليرا منذ تفشيه في البلاد قبل قرابة ثلاثة شهور.

 وأضاف في تصريح لـ"الأناضول"، على هامش مشاركته في إحدى الفعاليات بولاية غازي عنتاب جنوب شرقي تركيا: "اليمن يشهد مأساة إنسانية خطيرة، ويجب توفير كافة طرق العلاج اللازمة من أجل مواجهة الكوليرا".

 وأعرب أوبراين عن بالغ قلقه من احتمال زيادة تفشي وباء الكوليرا، في حال عدم بدء مرحلة مواجهة المرض وتوفير سبل العلاج في أقرب وقت.

 و"الكوليرا" مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات، إذا لم يخضع للعلاج، ويتعرّض الأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

 المسؤول الأممي دعا أيضا جميع دول العالم للتضامن وتوفير كافة الأدوية الممكن استخدامها في مواجهة الوباء في اليمن.

 وأشار إلى ضرورة سعي كافة الأطراف إلى حل الصراع الدائر في البلاد بالطرق السلمية، وتجنب الخيار العسكري، من أجل الوصول إلى سلام دائم في البلاد، لافتا إلى أن العالم لم يشهد منتصرا في أي حرب.

 وأضاف قائلا: "يجب أن تنتهي الحرب، وتصمت أصوات السلاح في هذا البلد في أقرب وقت".

 وتزيد من صعوبة مواجهة الوباء، الحرب الدائرة في البلاد، منذ مارس/ آذار 2015، بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية مدعومة بتحالف عربي، من جهة، وتحالف الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذي يسيطر بقوة السلاح على عدد من المحافظات، من جهة أخرى.

 

 

 

 

قال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، اليوم الأربعاء، إن أكثر من 300 ألف يمني اصيبوا او أُشتبه بإصابتهم بوباء الكوليرا منذ تفشيه في البلاد قبل قرابة ثلاثة شهور.

 وأضاف في تصريح لـ"الأناضول"، على هامش مشاركته في إحدى الفعاليات بولاية غازي عنتاب جنوب شرقي تركيا: "اليمن يشهد مأساة إنسانية خطيرة، ويجب توفير كافة طرق العلاج اللازمة من أجل مواجهة الكوليرا".

 وأعرب أوبراين عن بالغ قلقه من احتمال زيادة تفشي وباء الكوليرا، في حال عدم بدء مرحلة مواجهة المرض وتوفير سبل العلاج في أقرب وقت.

 و"الكوليرا" مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات، إذا لم يخضع للعلاج، ويتعرّض الأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

 المسؤول الأممي دعا أيضا جميع دول العالم للتضامن وتوفير كافة الأدوية الممكن استخدامها في مواجهة الوباء في اليمن.

 وأشار إلى ضرورة سعي كافة الأطراف إلى حل الصراع الدائر في البلاد بالطرق السلمية، وتجنب الخيار العسكري، من أجل الوصول إلى سلام دائم في البلاد، لافتا إلى أن العالم لم يشهد منتصرا في أي حرب.

 وأضاف قائلا: "يجب أن تنتهي الحرب، وتصمت أصوات السلاح في هذا البلد في أقرب وقت".

 وتزيد من صعوبة مواجهة الوباء، الحرب الدائرة في البلاد، منذ مارس/ آذار 2015، بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية مدعومة بتحالف عربي، من جهة، وتحالف الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذي يسيطر بقوة السلاح على عدد من المحافظات، من جهة أخرى.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,414,798