"أستانا-5".. مركزان لمراقبة خفض التصعيد في سوريا

RT
2017-07-04 | منذ 3 شهر

 

أفاد موفد قناة "RT" إلى أستانا بأن الحديث، في المفاوضات، يدور عن مركزين لمراقبة مناطق خفض التصعيد في سوريا؛ أولهما أردني- روسي- أمريكي، والثاني تركي-روسي.

ونقل عن مصادر مشاركة في مفاوضات أستانا، أن أحد المركزين سيعمل في الأردن، والآخر مناصفة بين تركيا وسوريا.

وأوضح أنه تم الاتفاق على أن يتبادل مركزا المراقبة المعلومات، وسحب القوات في حال تواصل إطلاق النار.

ونقل مراسلنا عن مصادر في أستانا أن المنطقة الجنوبية يتم مناقشتها بين روسيا والولايات المتحدة وتضم القنيطرة ودرعا والسويداء وفقا لخطوط التماس.

وأوضح المصدر أنه في حال نجاح الهدنة وثباتها في مناطق خفض التصعيد فإنه من الممكن استبدال قوات الدول الضامنة بالجيش السوري وفصائل المعارضة.

كما أشار المصدر ذاته إلى أن إيران دعت لتأجيل البحث في موضوع المنطقة الجنوبية وتريد طرح رؤية مختلفة عن خطوط التماس الحالية هناك.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن مصدر مقرب من الاجتماع قوله إنه "حتى الآن تم التوصل إلى التوافق حول الغوطة الشرقية وحمص، توجد خلافات بشأن الشمال والجنوب وسنقوم بمناقشتها حاليا"، مضيفا: "لقد تم حل كل الاختلافات حول منطقة الرستن".

كما أفادت الوكالة بأن المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، وصل إلى فندق في المدينة حيث يقيم وفد المعارضة السورية، لإجراء محادثات معه في إطار الجولة الخامسة من مفاوضات أستانا.

وقد انطلقت اليوم الثلاثاء، 4 يوليو/تموز، أعمال الجولة الخامسة من المفاوضات السورية في العاصمة الكازاخستانية أستانا، بعد وصول كل الوفود المشاركة في الاجتماعات المقررة اليوم وغدا.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,446,240