المطران حنا عطا الله : 80 دولة تآمرت على سوريا بهدف ضرب القضية الفلسطينية

الميادين
2017-06-21 | منذ 5 شهر

 

اكدّ المطران عطالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس الأرثوذكس أنه لا يمكن الحديث عن واقع فلسطين دون الحديث عن واقع العرب.

وإذّ اعتبر أن "كل ما يحدث في المنطقة العربية غايته الأولى تصفية القضية الفلسطينية، أعرب عن اعتقاده " أنّ المنظمات الإرهابية أوجدها الاستعمار في بلادنا لتهديمها وتقسيم شعوبها الإرهاب وجد بؤراً حاضنة له في بلادنا لتشويه المقاومة".

وشددّ المطران حنا في حديث عبر برنامج "حوار الساعة" على شاشة الميادين امس الثلاثاء أن "الحرية لا تُعطى لطالبيها إذا لم يعملوا ويناضلوا من أجلها، فالفلسطينيون يقدمون الشهداء والدماء للحفاظ على فلسطينيتهم وأرضهم وحقوقهم فلسطين، لأن قضية الفلسطينيين والعرب وكلّ الأحرار في العالم".

وفي وقت أكد فيه أن "الاحتلال يحاول أن يمنع تواصلنا مع العالم بهدف تزوير وتشويه الحقائق"، قال إننا لسنا على عجلة من أمرنا لكي نقبل بحلول استسلامية غير منصفة ولا تعيد لنا حق، نحن لسنا على عجلة من أمرنا لكي نقبل بحلول استسلامية غير منصفة ولا تعيد لنا حقنا".

وأضاف "ما هو مطلوب منا كفلسطينيين هو أن نبقى موحدين حتى ولو كان الغرب يدعم الاحتلال ويراهن على انقسامنا"، مؤكداً أن "بعض العرب ليسوا أصحاب قرار لأنّ بعض قراراتهم تؤخذ في أماكن أخرى وهي ضد المصالح العربية، وأردف أن "المال العربي بأيدي أعداء الأمة ويُستخدم ضدّ مصالح أمتنا".

وشدد على أن "الحالة العربية المتردية تضع كل مثقف وكل رجل دين أمام مسؤولياته للنهوض من هذا الواقع، والأعداء يريدون لنا الغرق في مستنقع التردّد والعجز".

ما يجمعنا مع إيران موقفها من القضية الفلسطينية ودعمها للشعب الفلسطيني

وفي سياق حديثه، أكد المطران حنا أن "المسيحيين العرب ليسوا أقليات في سوريا ولبنان وفلسطين والأردن فهم ينتمون بجذورهم إلى الأمة العربية"، مؤكداً أننا "كمسيحيين مشرقيين معنيين ببناء الجسور مع من يشاركوننا الانتماء الإنساني والعربي".

وحول الأزمة السورية المطران حنا قال إن " 80 دولة تآمرت على سوريا بهدف ضرب القضية الفلسطينية،

وأعلن أنهم  "يريدوننا أن ننظر إلى إيران كعدوّ كي ننسى العدو الحقيقي لفلسطين، معتبراً أن ما يجمعنا مع إيران موقفها من القضية الفلسطينية ودعمها للشعب الفلسطيني، وبالتالي "علينا أن نشكر إيران على إحيائها ليوم القدس نصرة للشعب الفلسطيني".

وختم بالقول إن " داعش والإرهاب مشروع أميركي صهيوني بامتياز".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,064,010