استولى على ارضية مدرسة حكومية وقتل 2 موظفين وحشد مسلحين وقطع الطريق العام بين ذمار وصنعاء

الامن يلقي القبض على شيخ مشائخ بلاد الروس وامين حزب العمل

متابعات
2017-06-16 | منذ 1 شهر

قال مصدر أمني إن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية ألقت القبض على المدعو مختار القشيبي وما يقارب 80 من عناصره بصنعاء.

وأوضح المصدر أن المدعو القشيبي وبعض عناصره ارتكبوا جريمتي قتل عمد في حزيز وبني حوات بأمانة العاصمة، كما قام بتحشيد بعض أبناء منطقته وقطع الطريق العام الرابط بين صنعاء وذمار أمام المواطنين ولم يسمحوا لأحد بالمرور.

وبين المصدر الأمني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن القشيبي وعناصره قاموا بإحداث انتشار مسلح ومقاومة الدولة، مستعينا بمجاميع من العناصر الإجرامية المطلوبة في قضايا سرقات بالإكراه والنهب.

وأشار المصدر إلى أن تدخل الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية لم يحدث إلا بعد محاولات عديدة ووساطات اجتماعية وقيادية على رأسهم محافظ صنعاء حنين قطينة لإقناع المدعو القشيبي بتسليم نفسه وعدم مقاومة الدولة.

وقال المصدر" بعد صدور أمر قهري بإلقاء القبض على القشيبي قامت الجهات المختصة بإبلاغ الوساطات بأن حملة ستنزل لفتح الطريق بالقوة، وتم إعطائهم مهلة حتى الساعة السابعة صباحا لرفع القطاع ولكنهم استمروا في غيهم ما دفع بالجهات الأمنية إلى التدخل ورفع القطاع".

وأضاف " وبعد رفض المذكور تسليم نفسه لمحافظ المحافظة أو لمدير أمن المحافظة واستمرار نشر المسلحين في بيته ومحيطه، تم اقتحام منزله والمنزل الذي هرب اليه وإلقاء القبض عليه مع ما يقارب 80 شخصا من عناصره وتم رفع القطاع".

وأكد المصدر أن من بين المضبوطين معه عناصر شكلت عصابة سرقة بالإكراه ومطلوبين في قضايا قتل وهاربين من السجون.

وأشاد بجهود الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية في تعزيز الأمن والاستقرار وضبط المجرمين الخارجين عن القانون.

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية لن تتهاون مع كل من يحاول المساس بالأمن والاستقرار أو تجاوز القوانين والأنظمة والقيم.

الجدير بالذكر ان مختار القشيبي هو شيخ مشائخ بلاد الروس وامين عام حزب العمل اليمني الذي رد على اعتقال امينه العام ببيان اعتبر حادثة الاعتقال انتهاكا صارخا لقوانيين العمل السياسي ويتنافى مع اخلاقيات العمل السياسي داخل البلاد.

وقال حزب العمل في بيانه ان تلك الممارسات الغير قانونية  تسعى الى تكميم الافوه والقضاء على ماتبقى من الحياة السياسية داخل الوطن.

واضاف البيان :أن هذه الاجراءات  تعسفية و تتنافى مع حقوق الانسان واخلاقيات العمل السياسي، ويتخذ هذا الاجراء في ظل تفاوض وحوارات بين حزبنا والمكونات السياسية الاخرى بما فيهم انصار الله للبحث عن حلول للقضايا والمشاكل التي يوجهها الوطن.

وأكد البيان أن استمرار هذا الاجراء غير شرعي وغير قانوني ويولد سوء فهم بين اطراف الحياة السياسية ويشق الجبهة الداخلية  المناهضة للعدوان.

وطالب البيان بوقف الانتهاكات ورد الاعتبار والاعتذار لامين عام حزب العمل اليمني  مختار القشيبي والعمل على توحيد الجبهة الداخلية بدلا من تفكيكها محذرا في الوقت نفسة من مغبة الاستمرار في تلك الممارسات.

وطالب الحزب باطلاق امينه العام ومن معه من اعضاء الحزب فورا والابتعاد عن تلفيق الادعاءات والاشاعات التي تسيئ للحزب وقيادته واعضائه.

وحمل حزب العمل اليمني في بيانه المجلس السياسي الاعلى وحكومة الانقاذ الوطني مسئولية ما تعرض له امين عام حزب العمل اليمني واعضاء الحزب  الذي تم اعتقالهم مع امين عام الحزب.

وبدأت الحادثة صباح الاحد الماضي عندما نزل مدير ادارة التفتيش بمكتب الاشغال بمحافظة صنعاء الى منطقة سوق الهندوانة لازالة بناء مخالف للشيخ القشيبي اقيم على ارضية مخصصة لمدرسة حكومية وقيام مسلحين تابعين للشيخ بقتل مدير ادارة التفتيش بمكتب الاشغال بمحافظة صنعاء ومرافق معه وقيام الاجهزة الامنية بمطالبة القشيبي بتسليم القتلة الا انه رفض فقامت الاجهزة الامنية بمحاصرة منزله ورد على ذلك بحشد مسلحين قبليين قاموا بقطع الطريق العام الواصل بين ذمار وصنعاء .



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,812,121