تحذير أممي من عواقب عدم حل مشكلة الرواتب في اليمن

متابعات
2017-06-14 | منذ 1 شهر

 

أكدت ممثلة منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في اليمن الدكتورة ميريتشل ريلانيو، اليوم الثلاثاء، أن مزيدا من الأطفال اليمنيين سيلقون حتفهم بغض النظر عن المساعدات الإنسانية التي تصل إلى البلد، إذا لم يتم إيجاد حل عاجل لمشكلة رواتب الكوادر الصحية.

الجدير بالذكر ان مرتبات الموظفين توقف صرفها منذ قرار حكومة هادي غير الدستوري بنقل البنك المركزي اليمني الى عدن , ورفضها تسليم مرتبات الموظفين رغم استلامها لـ 400 مليار ريال طبعت في روسيا .

وأوضحت ريلانيو في بيان وزعته المنظمة الدولية اليوم، أنه في ظل غياب أية بوادر تلوح في الأفق لوقف النزاع الدائر فمن المحتمل أن يستمر وباء الكوليرا وربما أمراض أخرى في إزهاق أرواح الأطفال في اليمن.

وأضاف البيان أن الأطفال اليمنيين لا زالوا يدفعون الثمن الأغلى للحرب الدائرة في اليمن، حيث بلغ عدد الوفيات 923 حالة بسبب مرض الكوليرا وسوء التغذية منذ أواخر أبريل الماضي، ويشكل الأطفال ربع تلك الوفيات.

وأشاد البيان بجهود العاملين والعاملات في الحقل الصحي الذين لم يدخروا جهداً في الاستجابة لحالة الطوارئ هذه حتى في ظل توقف رواتبهم منذ تسعة أشهر تقريباً.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,743,041