أوكسفام: الكوليرا تقتل يمنياً كل ساعة وتفشي المرض سيكون واحدا من أسوأ أحداث هذا القرن

المشهد اليمني
2017-06-08 | منذ 2 شهر

 

صورة من الارشيف

قالت منظمة "أوكسفام" الدولية الإنسانية، اليوم الخميس، إن اليمن أصبحت تحت رحمة وباء الكوليرا المنتشر والمميت بسرعة الذي يقتل يمنيا كل ساعة.

وأوضحت المنظمة في تقرير نشره موقعها الإلكتروني، أن" اليمن بات في قبضة وباء الكوليرا المتفشي بشكل متسارع، والذي يقتل شخصا واحدا تقريباً كل ساعة".

وأضاف التقرير "إذا لم يتم احتواء وباء الكوليرا، فإنه سيهدد حياة آلاف الأشخاص في الأشهر المقبلة".

ودعت المنظمة في تقريرها إلى بذل جهود كبيرة في مجال المساعدات، والوقف الفوري لإطلاق النار للسماح للعمال الصحيين والعاملين في مجال الإغاثة بمعالجة تفشي المرض.

وقال التقرير إنه "خلال الأشهر المقبلة، يمكن أن يصل عدد حالات الإصابة بالكوليرا في اليمن إلى 150 ألف حالة، مع وجود توقعات تجعل التقديرات تصل إلى 300 ألف حالة".

وتابع التقرير أن" تفشي وباء الكوليرا جاء بعد عامين من الحرب الوحشية، التي أهلكت أنظمة الصحة والمياه والصرف الصحي، وقيدت بشدة الواردات الأساسية التي تعتمد عليها البلاد، وأدت إلى ترك الملايين من البشر على بعد خطوة واحدة من المجاعة".

ونقل التقرير عن سجاد محمد ساجد، المدير القطري في منظمة أوكسفام، قوله إن "اليمن بات على حافة الهاوية" مشيرا إلى أن الحرب في البلاد خلقت "واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم".

وقال إن "اليمن أصبح الآن تحت رحمة وباء الكوليرا المنتشر والمميت بسرعة"، لافتا إلى أن هذا الوباء بسيط العلاج، غير أن استمرار القتال يجعل مهمة مكافحته صعبة.

وحذر تقرير "أوكسفام" من أن "تفشي المرض سيكون واحدا من أسوأ أحداث هذا القرن، ما لم تبذل جهود ضخمة وفورية للسيطرة عليه".

ودعا التقرير الدول الغنية والمنظمات الدولية إلى الوفاء بسخاء بتعهدات بقيمة 1.2 مليار دولار من المساعدات التي قدمها المانحون في مؤتمر دعم الجانب الإنساني في اليمن، الذي عقد في جنيف نهاية أبريل / نيسان الماضي.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,812,060