التزام سعودي اماراتي لواشنطن بوقف العمليات العسكرية في 20 اغسطس

المساء برس
2017-06-05 | منذ 2 شهر

قدمت كلاً من السعودية والإمارات خطة عسكرية وسياسية إلى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعهدتا فيها بوقف الحرب على اليمن.

وكشفت صحيفة “كريتسيون مونتيتر” الأمريكية، عن خطة عسكرية وسياسية قدمتها السعودية والإمارات تلتزمان فيها بوقف الحرب على اليمن خلال أقل من المهلة التي حددها البنتاغون نهاية العام الجاري، وفق الأهداف التي تضمنها قرار مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومؤتمر الرياض.

وقالت الصحيفة إن الخطة التي قدمتها السعودية والإمارات تتطلب دعماً من الولايات المتحدة عسكرياً وسياسياً لتحقيق الأهداف قبل 20 أغسطس القادم وهو الموعد الذي طرحته الرياض وأبوظبي في الخطة لإجبار من وصفتهم بالانقلابيين على قبول التفاوض مع دول التحالف العربي لتنفيذ القرار الأممي.

ووفقاً لمصادر سياسية رفيعة في حزب المؤتمر فإنه بموجب الخطة سيتم اتخاذ عمليات عسكرية كبرى في نهم وتعز وشبوة وإب بموازاة عملية سياسية نوعية تستهدف تسليم الحديدة مقابل صرف الرواتب تمهيداً لإعلان إقليم تهامة بعد حسم معارك الساحل الغربي للبحر الأحمر وميناء ميدي شمال اليمن، في حين تستهدف العمليات العسكرية التي وصفتها الصحيفة بالكبرى فصل محافظة شبوة الغنية بالنفط والغاز عن إقليم عدن في الجنوب وضمها إلى إقليم حضرموت بما في ذلك محافظة المهرة وسقطرى، وفي الوقت ذاته سيتم تصعيد القتال في تعز والساحل الغربي بهدف الزحف نحو محافظة إب من جميع المحاور لإعلان إقليم الجند.

ورجح مراقبون أن تكون المعلومات التي نشرتها صحيفة “كريتسيون مونتيتر” حقيقية كون تضمنت ما يهدف إليه التحالف بشأن تسليم ميناء الحديدة الذي بات أمراً معلناً ويسعى لتحقيقه المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ احمد، بالإضافة إلى ما تضمنته من معلومات حول موعد إيقاف العمليات الحربية في اليمن في الـ20 من أغسطس القادم وهو موعد التزمت فيه الرياض وأبوظبي بالمهلة التي حددها البنتاغون مطلع العام الجاري، الأمر الذي يرجح من صحة تلك المعلومات حسب تعبيرهم.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,816,919