"القعيطي" يحذر المواطنين من تداول أوراق نقدية مزورة من فئة 5000 ريال يمني

متابعات
2017-05-27 | منذ 2 شهر

 

حذر محافظ البنك المركزي اليمني منصر القعيطي المواطنين من تداول أوراق نقدية مزورة من فئة 5000 ريال يمني.

واعلن محافظ البنك المركزي اليمني منصر القعيطي ان السلطات الأمنية القت القبض على كمية من الكراتين التي تحتوي على أوراق نقدية مزورة تنتحل صفة العملة الوطنية المتداولة وتنسب الى البنك المركزي اليمني يظهر عليها قيمة (5000) ريال يمني وكأنها (شيك نقدي).

واكد محافظ البنك المركزي اليمني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية(سبأ)ان عمل كهذا يعد جريمة جنائية مخالفة للقانون صادرة عن عصابات متخصصة في تزوير العملات والأوراق المالية لخداع وتضليل الجمهور المتعامل بالأوراق النقدية (الريال اليمني)بهدف التحايل والاستيلاء على أموالهم الخاصة ومستحقاتهم المالية لدى الغير .

وقال المحافظ "ان هذه العصابات قد سبق لها وان أصدرت قسائم (كوبونات) تحمل قيم مالية مختلفة لاتكتسب أي صفة قانونية لإصدارها وتداولها بغرض التحايل على المستحقات المالية للمواطنين وتبديد ثرواتهم".

وأضاف القعيطي "بحكم مسؤولياتنا القانونية تجاه الجمهور من حملة الريال اليمني والبنوك والمؤسسات المالية الأخرى فاننا ننوه بان جميع هذه الأوراق مزورة وتعرض المتعاملين بها لخسران مبين".

ونبه محافظ البنك المركزي الى ان هذه الأوراق المزورة ليس لها أي صفة قانونية تؤهلها لاداء وظائف النقود القانونية وان البنك المركزي اليمني يخلي مسؤوليته من أي التزام يضمن استرداد القيم التي تمثلها هذه الأوراق والشيكات المزورة.

وأشار الى ان الريال اليمني الصادر عن البنك المركزي اليمني هو العملة الوطنية الوحيدة القابلة للتداول باعتبارها تحمل صفة الابراء القانوني الذي يؤهلها للقيام بوظائف النقود الوطنية.

واهاب البنك المركزي اليمني بالجميع اخذ الحيطة والحذر وعدم التعامل بمثل هذه الأوراق والقسائم والشيكات المزورة حفاظاً على أموالهم ومستحقاتهم وضمان سلامة الاقتصاد الوطني.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,743,069