"الشرعية" تعزز تواجدها العسكري في الجنوب والبداية شبوة

المساء برس
2017-05-14 | منذ 6 شهر

نقل موقع المساء برس عن مصادر محلية بمحافظة شبوة بوصول قوات عسكرية قادمة من محافظة مأرب هدفها تعزيز السيطرة على المنشئات النفطية والغازية بالمحافظة.

وفيما تحدثت مصادر إعلامية عن تحرك للعشرات من عناصر الإصلاح نحو شبوة قادمة من مأرب، أشارت مصادر خاصة لـ”المساء برس” بأن القوات العسكرية التي وصلت منطقة العلقة جنوب شرق اليمن، تابعة للجنرال علي محسن الأحمر في خطوة أثارت حفيظة أبناء محافظة شبوة، الذين يرفضون أي تواجد لقوات محسن في مواقع حساسة بالمحافظة خاصة عند المنشئات النفطية والغازية.

من جهة ثانية قالت مصادر محلية إن وجاهات قبلية من محافظة شبوة أجرت اتصالات بقيادة المحافظة والسلطات المحلية وأطراف في شرعية هادي وأبلغوهم بتحمل “علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح” المسؤولية كاملة عما قد يحدث لشركات النفط والغاز، في إشارة إلى احتمالية تفجر الموقف بين قبائل شبوة وقوات محسن في أي لحظة.

ويرى مراقبون أن التحرك العسكري الأخير لمحسن نحو المنشئات النفطية يأتي في إطار تعزيز التواجد العسكري والسيطرة على المنشئات النفطية في المحافظات الجنوبية، وأن محافظة شبوة أولى هذه المحافظات نظراً لأهمية المنشئات النفطية الاستراتيجية المتواجدة فيها، لافتة أن ذلك يأتي أيضاً ضمن الخطوات الاستباقية تحسباً لأي تحرك سياسي للحراك الجنوبي خاصة بعد إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة عيدروس الزبيدي، كذلك حتى تضمن الشرعية حماية المنشئات النفطية في حال تفجر الموقف عسكرياً في المحافظات الجنوبية أو حتى اتساع حالة الفوضى في ظل الصراع الحراكي الجنوبي مع حزب الإصلاح الذي يرى في إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي تمرداً على شرعية هادي.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,048,392