حكومة هادي : تطلب من الامم المتحدة ارسال مساعدات تعز عبر عدن بدلاً من الحديدة

متابعات
2017-04-27 | منذ 5 شهر

بعثت حكومة هادي ، الأربعاء، طلباً إلى الأمم المتحدة، بتغيير مسار ترحيل الإغاثة المخصصة لمحافظة تعز، من ميناء الحديدة، إلى المناطق الآمنة، كميناء عدن، الخاضع لسيطرتها، لضمان استمرار وصول المساعدات إلى المستحقين دون تأخير أو عراقيل. جاء ذلك الطلب في رسالة وجهها نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية، في حكومة هادي عبدالملك المخلافي،  إلى منسق الشؤون الإنسانية، التابع للأمم المتحدة في اليمن، جيمي ماكغولدريك، قال فيها إن جماعة الحوثي “وفي إطار ممارساتها المتكررة لا تزال منذ يوم الأحد الـ 23 من أبريل، تحتجز حوالي 180 شاحنة محملة بالمساعدات الإغاثية وتعرقل وصولها إلى مدينة تعز المحاصرة.. كما قامت الميليشيات بمصادرة أدوية ومعدات طبية تابعة لمركز الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة بمحافظة تعز”.

وبررت الحكومة اليمنية طلبها، بـ”استمرار الانتهاكات التي يرتكبها الحوثيون والموالون للرئيس السابق علي صالح، والعراقيل المصطنعة التي تضعها، أمام وصول قوافل المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة”.

وقالت ، إنه “لم يعد هناك أي مبرر منطقي لإبقاء مسار المساعدات الإنسانية إلى مدينة تعز عبر ميناء الحديدة الذي يعرض المساعدات للخطر من قبل الميليشيات في الوقت الذي تتوافر فيه مسارات آمنه عبر ميناء عدن”.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,459,300