مصدر في حكومة هادي لا افق للحل السياسي واحتمال الحفاظ على وحدة البلد يتناقص يوماً بعد يوم

متابعات
2017-03-27 | منذ 6 شهر

نشرت صحيفة راي اليوم على لسان مصدر حكومي في فريق هادي قوله " ان أياما عصيبة تنتظر شعبنا، واحتمال الحفاظ على وحدة البلاد السياسية ولحمة نسيجها الاجتماعي يتباعد يوما بعد يوم بسبب استمرار العمليات العسكرية وغياب أفق للحل السياسي”.

وذكرت الصحيفة ان المصدر اليمني اعرب عن تشاؤمه مما ستحمله الأسابيع والشهور المقبلة بسبب “قلة حيلة هادي وحكومته، واختلاف أجندات دول التحالف. وتراجع اليمن على سلم أولويات المجتمع الدولي .

جاء ذلك في سياق خبر نشرته الصحيفة يفيد بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطت الضوء الأخضر للمملكة العربية السعودية لمواصلة عملياتها العسكرية في اليمن إلى نهاية العام الجاري بهدف تحقيق الحسم العسكري، أو على الأقل تحقيق تقدم ميداني ملموس يمنحها أفضلية في المشاورات السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

وقالت  الصحيفة ان مصادر مطلعة  ابلغتها

إن الموافقة الأمريكية على مواصلة العمليات العسكرية لقيادة التحالف على الأهداف التابعة للحوثيين وللرئيس السابق على عبد الله صالح “جاءت خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن، حيث تم الاتفاق على مواصلة الدعم الاستخباراتي الأمريكي للتحالف، والاستمرار في صفقات السلاح وفق ما تمليه الحاجة السعودية، والضغط داخل أروقة الأمم المتحدة لصياغة حل يرضي واشنطن والرياض”.

واضافت ان هذا الموقف الأمريكي تحولا جذريا بالمقارنة مع موقف الإدارة الأمريكية السابقة التي دفعت بقوة في الأسابيع الأخيرة من ولايتها بحل سياسي ينهي الحرب. حيث قام وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري بجولات مكوكية في المنطقة، عرض خلالها خطة حملت اسمه تقضي بإنهاء الصراع من خلال تنحي الرئيس عبد ربه منصور هادي وتفويض صلاحياته لنائب توافقي، واستقالة نائبه الحالي الجنرال علي محسن الأحمر، وتشكيل حكومة وحدة وطنية بعد تسليم الحوثيين للمناطق التي يستولون عليها في محافظات صنعاء وتعز والحديدة.

وعلق المصدر على اعلان ادارة ترامب تمديد العمليات العسكرية الى نهاية العام الجاري قائلاً إن “المهلة الأمريكية قد لا تنفع كثيرا في التسريع بإنهاء العمليات العسكرية قبل نهاية العام .وارجع ذلك للخلاف بين اطراف التحالف حول من سيخلف تحالف الحوثي صالح



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,411,169