منظمات حقوقية: "الفيفا" مطالب بحظر المباريات في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة

الميادين
2017-03-22 | منذ 7 شهر


مرة أخرى تطالب منظمات حقوقية الاتحاد الدولي لكرة القدم بحظر إقامة المباريات في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية.

 

وأشارت "هيومن رايتس ووتش" وحركة "آفاز" و"European Middle East Proyect" في بيان لها إلى أن "فيفا يجب أن ينحاز لأطره القانونية ومسؤولياته فيما يتعلق بحقوق الإنسان"، وطالبت الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم بعدم إقامة مباريات في المستعمرات الإسرائيلية بالضفة الغربية.

وأوضحت المنظمات أن اليوم الأربعاء سيشهد عقد اجتماع في زيوريخ للجنة الرقابة الدولية على أوضاع كرة القدم، وأن رئيس اللجنة، طوكيو سيكسويل، قد أعد تقريراً فيه توصيات ستتم مناقشته في الإجتماع.

وبعدها سيتم إرسال التقرير إلى مسؤولين كبار بمجلس "الفيفا" قبيل اجتماعه المقرر في 30 أذار/مارس الجاري، ثم ستخضع للتصويت في الجمعية العمومية "للفيفا" المقرر أن تبدأ في 11 أيار/مايو المقبل بالبحرين.

ومن جانبه قال مدير "رايتس ووتش" لشؤون "إسرائيل والأراضي الفلسطينية"، ساري باشي، إن "الفيفا أمامه فرصة لكي يضع أخيراً حداً لرعايته للمباريات التي تقام في المستوطنات غير القانونية بالضفة الغربية".

وأضاف أن "الفيفا" عليه "أن يتأكد من تطبيق القواعد عندما يلعب الفلسطينيون والإسرائيليون كرة القدم".

وذكرت المنظمات الحقوقية الثلاثة أن المستوطنات الإسرائيلية تقام بشكل غير قانوني وفقاً لاتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر على إسرائيل "نقل أجزاء من سكانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها".

وتجدر الإشارة إلى أن هناك ستة أندية تلعب في المستوطنات الإسرائيلية وتقيم مبارياتها هناك.

وأشارت المنظمات الحقوقية إلى أن "الفيفا" قد تعهد مؤخراً باحترام حقوق الإنسان، كما ذكرت بأن أطره القانونية تحظر على الاتحادات التابعة له إقامة مباريات في أراضي دولة أخرى دون إذن منها لذا عندما قامت روسيا بضم القرم في 2014 قام الاتحاد الأوروبي للعبة بمنع الاتحاد الروسي من إقامة مباريات بشبه الجزيرة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,747,339