عـــــــاجل:      انفجار عنيف ناتج عن عبوة ناسفة يهز مدينة زنجبار ولا ضحايا

مصدر مصرفي يكشف الأسباب الخفية وراء انتشار محلات الصرافة الجديدة بعدن

عدن الغد
2017-03-21 | منذ 6 شهر

كشف مصدر مصرفي في البنك المركزي بعدن عن الأسباب الحقيقية التي تقف خلف الانتشار الكبير لمحلات الصرافة الجديدة بمدينة عدن محذرا من خطورة انتشار هذه المحلات على العملة المحلية (الريال) داعيا إلى تحرك حكومي حقيقي يحمي العملات الأجنبية من عملية استنزاف ستودي لاحقا بالعملة المحلية الريال .

وفي إفادة خاصة لصحيفة "عدن الغد" قال المصدر المصرفي ردا على سؤال الصحيفة حول سبب انتشار محلات الصرافة هذه وفي هذا التوقيت حاليا قال المصدر ان سببها هو ظهور مراكز قوى مالية جديدة من مسئولين وقيادات وشخصيات تمكنت من الحصول على أموال ضخمة عقب مرحلة ما بعد الحرب .

وأوضح المصدر ان مصادر الدخل لهذه القوى التي تشكلت عقب الحرب في عدن عبر تجارة السلاح والبسط على الأراضي ونهب إيرادات الدولة وغيرها موضحا ان جميع الدخل لهذه القوى بالعملة المحلية الريال اليمني .

وأشار المصدر الى ان مراكز القوى المالية الجديدة سعت الى استبدال العملة المحلية المتكدسة لديها بعملات أجنبية أخرى من الريال السعودي او الدولار الأمريكي لكن وبسبب الظروف المتقلبة والصعبة التي تعيشها البلد بات من الصعب استبدال هذه الأموال عبر البنك الحكومية والخاصة او مراكز الصرافة الكبرى الامر الذي دفع هذه القوى الى استصدار تصريحات مزاولة عمل مراكز صرافة .

وقال المصدر ان مراكز الصرافة الجديدة هذه تقوم في الغالب فقط بشراء العملات الاجنبية والتخلص من العملات المحلية المتكدسة لديها ومنح نسبة صرف اعلى من محلات الصرافة الرئيسية والبنوك مشيرا الى ان الخطير في الامر هو ان اموال العملة الصعبة التي تذهب الى محلات الصرافة الجديدة يتم تكديسها ولا تشهد اي عملية تدوير في السوق .

ودعا المصدر الحكومة والسلطات في عدن سرعة التحرك لتنظيم عمليات عمل مراكز الصرافة ووقف اي عمليات غسيل اموال كالتي تحدث الان مؤكدا انها ستدمر سعر صرف العملة المحلية بشكل كبير .



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,414,790