نقابة التدريس بجامعة صنعاء تتوعد باللجوء الى القضاء ضد ممارسات رئيس الجامعة

البديل نت - خاص
2017-03-09 | منذ 4 شهر

 البديل نت

 أكدت الهيئة الإدارية لنقابة التدريس بجامعة صنعاء أنها ستتصدى لكافة ممارسات التدمير المُمنهج للجامعة وصرحها الأكاديمي العملاق ولن تسمح بالعبث بالعملية التعليمية، أو تتراجع عن هذا الخيار.

وقال مصدر مسؤول في النقابة "طريقنا في هذه المرحلة هو القضاء وليس وسائل الإعلام كما تريد رئاسة الجامعة."، ردا على إتهام رئاسة الجامعة للهيئة الإدارية للنقابة بممارسة تضليل الرأي العام وتزييف الحقائق ومطالبتها النقابة بنشر وثائق تثبت صحة مخالفات رئيس الجامعة التي استعانت بأشخاص من خارج هيئة التدريس للقيام بمهام وأعمال أكاديمية بديلا عن أعضاء هيئة التدريس المضربين.

ودعا المصدر كافة وسائل الإعلام إلى زيارة قاعات المحاضرات في كليتي الآداب والصيدلة –كنموذج- لمعرفة حقيقة استعانة رئيس الجامعة بأشخاص من خارج هيئة التدريس، وهو أمر واضح وبين للجميع ولا يحتاج إلى وثائق لإثباته، إلى أن يحين الموعد المناسب للنشر في وسائل الإعلام وإطلاع الرأي العام على كافة الحقائق وكشفها لهم.

وحذر المصدر من الوضع الخطير الذي وصلت إليه جامعة صنعاء نتيجة إصرار رئيس الجامعة واستمراره فيما أسماه "سياسة التدمير الممنهج."

ولفت إلى أن الجامعة في ظل رئاسة الدكتور فوزي الصغير الذي تم فرضه من قبل اللجنة الثورية للحوثين أصبحت مهددة بعدم الاعتراف بها والخروج من قوائم التصنيف الدولية، وهو أمر لن يمكن القبول به.

وأشاد المصدر بالإعلام والإعلاميين ودورهم المهم في نشر الحقائق ومساندة القضايا والحقوق المطلبية والمشروعة لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم وكافة الفئات الاجتماعية الأخرى.

وكان مصدر مسؤول في رئاسة الجامعة رئاسة اتهم الهيئة الإدارية للنقابة بممارسة "تضليلا واضحا وفاضحا للرأي العام وقلب وتزييف الحقائق منذ ادعائها السابق بوجود قرارات إدارية مخالفة، وطالب مصدر مسؤول في رئاسة الجامعة، الهيئة الإدارية للنقابة بنشر وثائق تؤكد ادعاءاتها.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,743,057