عـــــــاجل:      وكالة : وفاة المرشد السابق للإخوان المسلمين مهدي عاكف

أمن عدن يعتقل صانع الأحزمة الناسفة لتنظيم «داعش» وإحباط تفجير إرهابي في حضرموت قبل تنفيذه بساعات

البديل متابعات - الخليج
2017-01-15 | منذ 8 شهر

بررير
أحبطت قوات النخبة التابعة للمنطقة العسكرية الثانية للجيش الوطني اليمني، بحضرموت، أمس، عملية انتحارية قبل تنفيذها بساعات من قبل أحد العناصر الإجرامية الضالة التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي، بينما اعتقلت شرطة عدن صانع أحزمة ناسفة لتنظيم «داعش» الإرهابي في منطقة المنصورة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن مصدر عسكري أن وحدة خاصة من قوات النخبة تمكنت من إلقاء القبض على المدعو (ع. ب. س.) في الشحر بعد أن نصبت كميناً محكماً له وضبطته قبل ساعات من تنفيذه للعملية أثناء قيامه بالتجهيزات الأخيرة لتفجير نفسه في إحدى النقاط بحزام ناسف ، وضبطت معه كافة أداوت الجريمة من بينهما كاميرا تصوير.

وأضاف المصدر: «إن القوة كانت تقوم بعملية رصد ومتابعة دقيقة لتحركات الانتحاري البالغ من العمر 19 عاماً ، وهو يقوم بعملية التصوير لعدد من النقاط العسكرية بالمديرية في أوقات مختلفة».

وأشار إلى أن الانتحاري الذي تم القبض عليه، اعترف بمشاركته في العمليات القتالية إلى جانب عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في «الضبة» أثناء عملية تحرير المكلا وظل متخفياً عن الأنظار ضمن الخلايا النائمة التي يتم تعقبها باستمرار. وأكد أن عمليات الرصد جارية لكافة التحركات المشبوهة لعناصر القاعدة وداعش في الجانب الغربي والشرقي للمحافظة ، وسيتم ضربها بيد من حديد.

في غضون ذلك، قالت شرطة محافظة عدن، مساء أول أمس «الجمعة»، إنها ألقت القبض على عنصر من تنظيم «داعش» الإرهابي يصنع أحزمة ناسفة، بحسب بيان نشره فريق مكافحة الإرهاب، على صفحته في «الفيس بوك».

وذكر فريق مكافحة الإرهاب في بيانه، أن «فريقاً من جهاز مكافحة الإرهاب التابع لشرطة عدن، تمكن مساء أمس الأول، من القبض على صانع الأحزمة الناسفة التابع لداعش، في منزله بمديرية المنصورة». وأضاف ، «تم العثور في المنزل على كميات من المتفجرات، ومعدات خاصة بصناعة الأحزمة الناسفة».

وخلال الأشهر الأخيرة داهمت شرطة عدن مواقع لعناصر «القاعدة» و«داعش» بالمحافظة، وتم القبض على الكثير منهم، وبينهم قيادات بارزة مطلوبة دولياً، فضلاً عن إحباط عمليات إرهابية قبل تنفيذها، بحسب مصادر عسكرية وأخرى أمنية. وشهدت عدن، خلال الأشهر الماضية، العديد من الهجمات والتفجيرات التي استهدفت رجال الأمن، غير أن تحسناً أمنياً ملحوظاً شهدته المدينة، عقب حملة كبيرة نفذتها وحدات من الجيش الموالي للحكومة الشرعية والشرطة،



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,428,769