بهجة رمضانية !!الكلمات تتدفق وتمتزج بروح الفن

2008-01-14 | منذ 10 سنة

ياشعـر هـاك تدفـق الكلمـات من خافق متسـارع النبضـات فاستنطق السحر الذي تزهو بـه ورؤى البيان الثاقـب النظـرات وامزج بروح الفن حرفـا تائقـا لرياض فكـر عابـق النفحـات واستحضر الصور البديعة كلهـا ومحاسـن الألحـان والنغمـات واكس المعاني بالجمـال فإنّهـا ستطير نحـو روائـح الجنـات واجعل هدير الموج صوتك حينما تُدني الحروف مسامع الأبيـات خذ من ربيع العمر زهـر وروده وانشر شذاه كأعـذب النسمـات واستقبل الإلف الذي قد جاءنـا بنعيمـه ومباهـج البسـمـات وبكفه قلـب السعـادة نابـض بشغافه غرف لـذي السجـدات إلف ألفنا وصلـه فـي روضـة مخضـرّة بـتـلاوة الآيــات يكسو القلوب نقـاوة وطـراوة ويحـفـز الأرواح للحسـنـات في ظله تغدو النفـوس سخيـة بالعطف والتحنـان والصدقـات والسائرون إلى الهدى برحابـه يتوافـدون لأطيـب الثـمـرات فإذا المساجد عُمـرت جنباتهـا بالذائقيـن حـلاوة الطـاعـات وإذا بأبليـس الرجيـم مصفّـد وبنيه ، مصحوبـون باللعنـات * * * * * مرحى بشهر نوره يمحو الدجى فتهللـي لقـدومـه يـاذاتـي هذا الـذي تسمـو بـه البابُنـا نحو العليـم بصـادق النيـات وعيوننا مـن خشيـة وتذلـل تسقي الخدود بسائـل العبـرات ترجو مثوبتـه وتطلـب عفـوه يوم الحساب ولحظة السكـرات ليجيرنـا مـن نـاره وعذابـه ويمدنـا بالخيـر والبـركـات ياربِّ لا يُرجى سـواك بحاجـة سخر لعبدك سائـر الحاجـات واقبله مبتهـلا ببابـك ساجـدا يدعو بصوت موجـع النبـرات يشكو إليك مصاب أمتـه التـي رُزئت بسيل عواصف النكبـات في قلبها جـرح قديـم نـازف متوسـع بتوسـع الطعـنـات ماضرها سيـف العـدو لأنهـا قـد واجهتـه بقـوّة وثـبـات لكن سهما مـن بنيهـا غـادرا جعل الجراح فظيعـة المأسـاة فهم الظهير لمن أتاهـا غازيـا وهم المعين لسـارق الثـروات وهم الألى سفكوا دماء حُماتهـا وتسببـوا بهيانـة الحـرمـات ياربِّ لا نشكوالمصـاب وإنمـا ندعوك فانقذنـا مـن العثـرات أنت الملاذ ومن سواك يجيرنـا عند الخطوب وشـدّة الكربـات * * * * * رمضان يازاد القلـوب وأنسهـا وربيعهـا المملـوء بالخيـرات في ليلة من نال خيـر قيامهـا نال النعيـم وعالـي الدرجـات فيها يعم النور كوكـب أرضنـا ويزيل منـه حالـك الظلمـات ويكافىء الرحمن خيـر عبـاده بالعفـو والغفـران والرحمـات فيها تنـزّل وحيـه لحبيبـه ال هادي إلى الإسلام خيـر هـداة الناشر النور المبيـن بأرضنـا والزارع الإسلام فـي الحدقـات والجاعل الإيمان نـور قلوبنـا وتمام بهجتنـا مـع الصلـوات ما بال أمته نـأت عـن نهجـه وتشتت في مفـرق الطرقـات ؟ رضيت حياة العاجزين وعندهـا مايبعث الأرواح في الأمـوات !! وهي التي في كل عـام تلتقـي في الصوم والوقفات في عرفات هـذا الإخـاء ألا يلـمّ شتاتهـا فتؤوب قبل تراكم الحسـرات ؟ إني أؤمـل أن تثـوب لرشدهـا وتذود عن حرماتهـا الهجمـات ويعود ذا الإلف الكريم وجيشهـا قد عاد بعـد النصـر للثكنـات فنقول للدنيـا بصـوت واحـد قد زال عهد الظالميـن العاتـي عـادت كرماتنـا وعدنـا أمـة لا تعبد الشهوات والرغبـات !!



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,455,639