عـربي القـرن الحـادي والعشرين ..

2008-01-14 | منذ 10 سنة

نبـض قلبـي أنـتِ أم قلمـي
ياحروفـا صاغهـا ألمـي ؟!
 
كلمـا أبحـرت فيـك مـضـت
سفـنـي فــي أبـحـر الـنــدم
 
وإذا واصــلــت مـرحـلـتـي
مـا شيـا كلّـت بـهـا قـدمـي
 
وإذا مــــا رمــــت تـنـقـيـة
لهمومي ، ضعت في الظُلم
 
كـلـمـا حـاولــت أنقـصـهـا
زاد فــيّ الـحـجـم بالـعـظـم
 
أأنــا المـوجـود فــي زمــن
لا مـكـان فـيــه للـحُـلـم ؟!
 
أم لأن الـــعُـــرْب أمــتــنــا
ووجودي مثلمـا عدمـي ..
 
صـرت حيـا لا حــراك بــه
ميتا يشكو مـن السقـم ؟!!
 
وطنـي سجـن وضعـت بـه
فـتـهـاوت عــنــده قـيـمــي
 
قيـل لـي : انكـر محاسنهـا
وابتعـد عـن عــادة الـكـرم
 
وستحـيـا العـصـر منطلـقـا
وتُـرى فـي مجـلـس الأمــم
 
قلـت : لكـنـي جبـلـت بـهـا
وســرى تأثـيـرهـا بـدمــي
 
قيـل : فيـنـا كــل محـتـرف
لـغـسـيـل الـــــدّم مـلــتــزم
 
غـسـلــوه دونــمــا أمـــــل
بـمـيـاه الــحــزن والــنــدم
 
* * * * *
 
دمـع قلبـي أنــت أم قلـمـي
يا حروفا صاغها ألمـي ؟!
 
كان لـي مـاض فخـرت بـه
كان لي مجدي ولي شيمي
 
غـيـر أنــي بـعـت نـخـوتـه
فــإذا بــي خـــادم خـدمــي
 
حاضـري أضحـت مـرارتـه
ترتعـي فـي العـزم والهمـم
 
فـأنـا فــي الـقـدس معتـقـل
وأنـا المقتـول فــي الـحـرم
 
وبـأرض الشـام كـم ذهبـت
حرمتـي فـي خدمـة العجـم
 
وبمصـرَ صـرت فـي فــزع
عـاثــر الأحـــلام والــقــدم
 
فـي خليـج النـفـط سيّـدهـم
واضــعــا دبــابــة بـفـمــي
 
وبــلادي قــد شقـيـت بـهـا
عاطلا والفقـر مـن قسمـي
 
هكـذا أصبحـت فـي وطنـي
ظامئـا والغيـث فـي الـدّيـم
 
غـارقـا فــي بـرهـا حـزنــا
تائهـا فــي بحـرهـا كَلـمـي
 
حامـلا روحـي علـى كتفـي
راضيـا فـي حكمـة الحـكـم
 
* * * * *
 
خفـق قلبـي أنـت أم قلـمـي
ياحروفـا صاغهـا ألمـي ؟!
 
كـي أعيـد الـروح شامـخـة
رافعـا فـي طـودهـا علـمـي
 
سـوف أسعـى كـي أهذبهـا
قـائــلا : بالله فاعـتـصـمـي
 
وســأطــوي كــــل ثـانـيــة
فـــي سـبـيـل الله لاتـنـمـي
 
وسأجـتـث الألــى غـــدروا
والألـى مالـوا إلـى الصـنـم
 
وأعـيــد الـنـفـس بـاسـقــة
قاطعا مـن جسمهـا ورمـي
 
وإذا طـــال الـدجــى فــأنــا
سـأرى فـي صبحـه نعـمـي
 
فيـض قلبـي أنـت أم قلمـي
يـا حروفـا رددت نغمـي !!



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,161,312